سلطان عُمان يتعهد بتجنيب المواطنين تداعيات جائحة كورونا

في عيدها الوطني الـ50..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rwAWE7

سلطان عمان: نستلهم جوهر القيم التي قامت عليها نهضة السلطنة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-11-2020 الساعة 14:45

- ما أبرز توجيهات السلطان هيثم بن طارق؟

تفعيل الرقابة والمحاسبة، وتجنيب المواطنين تداعيات جائحة كورونا.

- ما آلية هيثم بن طارق للنهوض بالسلطنة؟

استلهام القيم التي تأسست عليها نهضتها قبل 50 عاماً، وإصلاح العيوب الهيكلية.

قال سلطان عمان هيثم بن طارق، إن بلاده ستواصل استلهام جوهر المبادئ والقيم التي قامت عليها لإرساء مرحلة جديدة من تاريخها، مشيراً إلى استمرار مراجعة الجوانب التشريعية لتعزيز آليات الرقابة والمساءلة.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها بمناسبة العيد الوطني الخمسين للنهضة العمانية، الذي تحتفل به السلطنة، اليوم الأربعاء، في ظل ظروف صحية استثنائية.

ولفت سلطان عمان إلى أن جائحة كورونا وما ترتب عليها من انخفاض لأسعار النفط خلقا أزمة اقتصادية عالمية غير مسبوقة، وفي كافة المجالات، مؤكداً أن السلطنة أولت اهتماماً خاصاً بمتابعة تطورات الوضع عالمياً وإقليمياً.

وتعهد السلطان بأن تعمل الدولة على تجنيب مواطنيها تداعيات الإجراءات والخطط التي اتخذت خلال الفترة للتعامل مع هذه الجائحة، وهي الإجراءات التي قال إنها تهدف لتحقيق تنمية مستدامة وتمهد لمشروعات اقتصادية.

وأكد السلطان أن جزءاً من هذه الإيرادات سيتم توجيهه إلى نظام الحماية الاجتماعية.

وخاطب السلطان هيثم مواطنيه قائلاً: "إن ما قمتم به أفراداً ومؤسسات لدعم جهود الحكومة للحفاظ على صحة وسلامة الجميع لهو محل تقدير واعتزاز منّا، مثمنين كل ما بذلتموه من مساعٍ نبيلة".

كما وعدهم بالوصول باقتصاد السلطنة الوطني إلى بر الأمان رغم التحديات الراهنة، مؤكداً أن القطاعات الصحية والاجتماعية والاقتصادية تأتي على رأس أولوياته.

وتعهّد بأن تستلهم القيادة الحالية للبلاد جوهر المبادئ والقيم (التي قامت عليها السلطنة) لكي تسير السلطنة بخُطا ثابتة وواثقة نحو المكانة المرموقة التي تصبو إليها.

وسياسياً قال السلطان إن الحكومة تعمل حالياً على مراجعة القوانين والتشريعات لتفعيل المحاسبة، مشيراً إلى أن الحكومة بدأت في هذا الصدد بتطوير الجهاز الإداري للدولة وإعادة تشكيل مجلس الوزراء.

وختم بتوجيه الشكر والتقدير لجميع منتسبي قوات السلطنة المسلحة والأجهزة الأمنية بفروعها وتشكيلاتها المختلفة، معرباً عن دعمه وتقديره لجهودهم في الحفاظ على سلامة البلاد.

وتحتفل سلطنة عُمان، اليوم الأربعاء (18 نوفمبر)، بالعيد الوطني الخمسين للنهضة التي انطلقت في عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد، وتستمر في ظل وجود السلطان الجديد، هيثم بن طارق.

وهذا هو العيد الوطني الأول في ظل عهد السلطان الجديد هيثم بن طارق، الذي تولى الحكم، في يناير 2020، خلفاً للسلطان الراحل قابوس بن سعيد.

وفور توليه الحكم عمد السلطان الجديد لتوقيع خطة اقتصادية للنهوض باقتصاد السلطنة عبر تفعيل الاستفادة من كل موادرها ووضع خططاً جديدة لتشغيل هذه الموارد.

مكة المكرمة