سلطنة عُمان تدرس تغيير بروتوكول أيام التعافي من "كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5PYnwK

وزير الصحة العُماني أحمد بن السعيدي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 04-06-2020 الساعة 11:55

- ماذا قال سلطان عُمان بشأن جائحة كورونا؟

يجب التعايش معها في ظل عدم توافر العلاج المناسب.

- ماذا بشأن موسم الخريف بمحافظة ظفار؟

اللجنة العليا لا يزال قرارها بشأن حظر التجمعات سارياً.

- كم بلغت نسبة وفيات كورونا في السلطنة؟

لم تتجاوز 0.5%، مقارنة بـ3 إلى 12% عالمياً.

قال وزير الصحة العُماني، أحمد بن محمد السعيدي، إن السلطان هيثم بن طارق آل سعيد وجه بالتعايش والتأقلم مع جائحة كورونا، مؤكداً أن هذا "لن يتأتى إلا بتكاتف الجميع والتقيد بالإرشادات والتعليمات الصحية".

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي التاسع، الذي عقدته اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع كورورنا اليوم الخميس.

وأكد الوزير العُماني أن السلطنة بأمس الحاجة لإنشاء مختبر مركزي جديد للصحة العُمانية، وهو ما أمر به سلطان البلاد، قبل يومين، فيما قالت فريدة اللواتي، الاستشارية الأولى للأمراض المعدية ورئيسة وحدة الأمراض المعدية بالمستشفى السلطاني، إن البروتوكول المستخدم في علاج "كوفيد -19" في السلطنة لا يختلف عن الدول الأخرى.

بدوره بيّن وزير الصحة أن بعض الدول غيرت أيام الشفاء من 8 إلى 10 أيام، فيما لا يزال التقييم في السلطنة بـ14 يوماً، كاشفاً أنه يجري دراسة تغيير عدد الأيام، وسوف يحدث تغيير في نسبة الشفاء بالفترة المقبلة.

ولفت إلى أن السلطنة سجلت 778 إصابة جديدة، منها 265 حالة لعُمانيين، مقابل 513 حالة لوافدين مقيمين، وهو ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 14316 حالة مؤكدة، تعافى منها 3451 حالة، فضلاً عن وفاة 67 حالة.

وأشار إلى أن العدد الإجمالي للحالات التي تم تنويمها 799 حالة، منها 120 حالة في العناية المركزة التي تشكل 1% فقط من المجموع الكلي.

وأكد أن العلاج لجميع المقيمين في السلطنة "مجاني" تكفلت به الحكومة، ولم يُطلب من أي مريض دفع ريال واحد.

وحول ولاية مطرح، أشاد الوزير بالتزام الأهالي وصبرهم واتباع التعليمات الصادرة من اللجنة العليا التي حدت من انتشار الفيروس بشكل واسع، مبيناً أنه ستُفتح بعض المواقع في الولاية يوم السبت، مع الإبقاء على إغلاق سوق مطرح وحي الحمرية بسبب تسجيل إصابات عالية بين المقيمين هناك.

أما مدير عام مراقبة الأمراض بوزارة الصحة، سيف العبري، فقال إنه ستُرفع التوصيات بشأن المطبوعات الورقية إلى اللجنة العليا، موضحاً أن بعض الدراسات تشير إلى عدم انتقال الفيروس من خلالها.

وأكد "العبري" عدم استخدام وسائل النقل العامة في مطرح  وعدم تغيير مواقع السكن.

وكشف وزير الصحة أن إغلاق منطقة الوادي الكبير الصناعية بمحافظة مسقط جاء "لأسباب طبية بحتة"، فيما أشار العبري إلى الإبقاء على إغلاق الأنشطة في تلك المنطقة.

خريف ظفار

وفيما يتعلق بموسم الخريف بمحافظة ظفار، شدد الوزير على أن قرارات اللجنة العليا سارية فيما يخص عدم التجمعات بأشكالها كافة واتخاذ الاجراءات الاحترازية كافة، وقرار الإغلاق يكون بناءً على معطيات انتشار الوباء والخطورة.

وبين أن هناك لجنة منبثقة من اللجنة العليا حول مرحلة التشافي مهمتها النظر في عدة جوانب، منها الشق السياحي، وسيتم التوضيح بما يخص هذا الجانب، لافتاً إلى أن نسبة وفيات كورونا في السلطنة لم تتجاوز 0.5%، مقارنة بـ3 إلى 12% عالمياً.

وأشار إلى أن معظم المتوفين مصابون بأمراض مزمنة، والبعض نتيجة الإهمال والبطء في التوجه للعلاج، وهناك بعض العمالة زارتها الفرق الطبية ولكنها رفضت الانتقال للمؤسسات الصحية لتلقي العلاج.

وفي الوقت الذي قال فيه العبري إن أغلب الوفيات كانت بمحافظة مسقط بنسبة 78%، أكدت "اللواتي" أنه لم تظهر أي آثار أو مضاعفات سلبية على المرضى ذوي الحالات المتوسطة بفيروس كورونا في السلطنة الذين استخدموا دواء هيدروكسي كلوروكوين".

مكة المكرمة