سوريا.. "مجلس درعا" يُعلن ريفها الشرقي "منطقة منكوبة"

دعا المنظمات الإنسانية للتدخل السريع ودعم المنكوبين

دعا المنظمات الإنسانية للتدخل السريع ودعم المنكوبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-06-2018 الساعة 19:23


أعلن "مجلس محافظة درعا الحرة"، التابع للمعارضة السورية، اليوم السبت، بلدات وقرى ريف المحافظة الشرقي "مناطق منكوبة"، ودعا لإيصال مساعدات عاجلة للأهالي.

وقال مجلس المحافظة الواقعة جنوبي سوريا، في بيان نشره على "فيسبوك"، إن تلك البلدات والقرى تتعرض منذ 4 أيام لقصف مكثف من قوات نظام بشار الأسد وداعميه؛ ما تسبَّب في "حركة نزوح جماعية وتهجير قسري لأهاليها، وفاقت أعداد المهجَّرين خمسين ألفاً، وما زال التهجير مستمراً".

وأضاف البيان أن القصف والنزوح ينذران بـ"حدوث كارثة إنسانية؛ نظراً إلى نقص الإمكانات والخدمات ولعدم توافر المنازل وحتى الخيم".

اقرأ أيضاً:

غوتيريش: هجمات الأسد الأخيرة شرّدت الآلاف صوب حدود الأردن

وأعلن المجلس قرى وبلدات الريف الشرقي في المحافظة مناطق منكوبة، ودعا المجتمع الدولي لـ"تحمُّل مسؤولياته" وإيقاف القصف.

كما دعا البيان المنظمات الإنسانية والإغاثية للتدخل السريع و"إغاثة المنكوبين والوقوف على احتياجاتهم وتلبية خدماتهم".

والأربعاء الماضي، قُتل 9 مدنيين وأصيب 22 آخرون، في قصف مدفعي وصاروخي مكثف للنظام السوري على مدن وبلدات بريف درعا الشمالي والشرقي، استهدف أحياء سكنية وسهولاً محيطة، وفق ناشطين محليين.

وشهد عام 2017 خطوات عملية لوقف إطلاق النار في مناطق سورية عديدة، بينها درعا، تمخضت عن اجتماعات "أستانة" بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، إلا أن النظام لم يلتزم بالاتفاق.

مكة المكرمة