سياسي تونسي: هذا سبب خوف الإمارات من تجربتنا الديمقراطية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQJbYN

السياسي التونسي وأحد مؤسسي حزب نداء تونس عمر صحابو

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-07-2019 الساعة 17:41

تحدث السياسي التونسي وأحد مؤسسي حزب نداء تونس عمر صحابو عن سبب خوف الإمارات من التجربة الديمقراطية في تونس، مشيراً إلى أن مسؤولاً إماراتياً قال له إن أبوظبي تعتبر التجربة التونسية أكبر مشكلة لها.

وقال صحابو، في حوار مع إحدى القنوات التونسية المحلية، إن مسؤولاً إماراتياً، لم يكشف عن اسمه، قال له بشكل واضح: إن "الإمارات لديها مشكلة مع التجربة الديمقراطية في البلاد"، وعزا ذلك إلى "خوف أبوظبي من انتقال عدوى التجربة التونسية إليها".

ونقل السياسي التونسي عن المسؤول الإماراتي قوله: "نحن نعيش رغداً من العيش وأمورنا واضحة ولكن لدينا مشكلة أساسية هي تونس"، بحسب ما ذكر موقع "الجزيرة نت".

وحذر صحابو من أن النموذج التونسي يواجه مساعي جدية للقضاء عليه بشتى الطرق عبر التفقير والتجويع والإرهاب. وقال إن هناك جهات داخلية (أشخاصاً وتنظيمات) وصفها بالتوجه الإسلامي المتشدد، "في تضامن موضوعي مع جهات خارجية للقضاء على النموذج التونسي"، بحسب قوله.

وسبق أن حذر عدد من سياسيي تونس وخبرائها من مخاطر التدخل الإماراتي لوأد التجربة الديمقراطية في مهد الربيع العربي.

وكان "موند أفريك"، وهو موقع فرنسي مختص في الشأن الأفريقي، نقل العام الماضي عن مصادر دبلوماسية غربية أن وزير الداخلية التونسي المقال، لطفي براهم، التقى سراً مدير المخابرات الإماراتية بجزيرة جربة التونسية، وخططا معاً "لانقلاب" على السلطة في تونس.

ونقل الموقع أن اللقاء جرى عقب عودة مدير المخابرات الإماراتية من لقاء تمهيدي لقمة باريس بشأن ليبيا التي نظمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم 29 مايو 2018.

وذكر الموقع أنه أثناء اللقاء اتفق المسؤولان التونسي والإماراتي على خريطة طريق كان يفترض أن تدخل تغييرات جذرية على رأس السلطة في تونس، منها إقالة رئيس الوزراء يوسف الشاهد، وعزل الرئيس الباجي قائد السبسي لاعتبارات مرضية، في سيناريو مشابه لمآل الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة الذي عزله زين العابدين بن علي وكان حينها جنرالاً في الجيش.

مكة المكرمة