سيناتور أمريكي: ترامب مستعد لإبطاء سحب القوات من سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmYX1E

"أ ف ب" قالت إن القوات الأمريكية لم تنسحب بعد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-12-2018 الساعة 08:59

قال السيناتور الجمهوري الأمريكي، ليندسي غراهام، إن الرئيس دونالد ترامب أبدى استعداده لإبطاء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، التي تدعم القوات الكردية شمالي سوريا.

وأضاف غراهام للصحفيين، عقب غداء عمل مع ترامب في البيت الأبيض، أمس الأحد: إن "الرئيس لا يزال يفكّر ملياً وبجدّية بشأن سوريا وكيفية سحب قواتنا، لكن في الوقت نفسه نحقّق مصالح أمننا القومي".

وتابع: إن "ترامب طمأنه على التزام الولايات المتحدة بهزيمة تنظيم داعش"، قائلاً إنه يفهم الحاجة إلى إنهاء المهمّة، في إشارة إلى الحرب على التنظيم.

وقال: إن "الرئيس مصمّم على ضمان أن يكون داعش قد هُزم بالكامل عندما تغادر القوات الأمريكية سوريا".

وقبل لقائه ترامب، قال غراهام في مقابلة مع "سي إن إن" إنه سيطلب من الرئيس الاجتماع بالقادة العسكريين لإعادة النظر في تنفيذ قرار الانسحاب.

وتحدّث عن ضرورة تنفيذ خطّة سحب القوات من سوريا بشكل "ذكي"، محذّراً من أن "ذلك يخدم مصلحة إيران على حساب إسرائيل، ويعرّض الأكراد إلى مجزرة".

وكان الرئيس الأمريكي فاجأ الجميع حين أعلن، يوم 19 ديسمبر الجاري، أنه سيسحب الجنود الأمريكيين المنتشرين في سوريا؛ بحجّة أنه "تم هزم تنظيم داعش".

لكن قرار ترامب واجه انتقادات من حلفاء غربيين؛ على غرار فرنسا، كما أثار غضب قوات سوريا الديمقراطية (الانفصالية) التي تسيطر على مناطق واسعة بشمال شرقي سوريا، وتشنّ منذ أشهر، بدعم من التحالف الدولي، حملة عسكرية على التنظيم شرقي نهر الفرات بريف دير الزور.

وتأتي تصريحات السيناتور الجمهوري الأمريكي في وقت تقوم فيه القوات الأمريكية بتسيير دوريات في مدينة منبج، وسط استنفار أمني للفصائل الكردية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدّث باسمها قوله إن القوات الأمريكية البالغ قوامها ألفي جندي "لا تزال في قواعدها، ولم تبدأ الانسحاب منها حتى الآن".

وبالتوازي واصل الجيش التركي حتى يوم أمس، إرسال أرتال عسكرية إلى المحافظات الجنوبية على الحدود مع سوريا؛ في إطار التحضيرات لعملية عسكرية محتملة شرقي نهر الفرات شمالي سوريا.

مكة المكرمة