سيناتور أمريكي يدعو لتجنب أي صراع مع تركيا بسبب "إس-400"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gE7RYA

أردوغان أكد أن بلاده ستتسلم المنظومة الروسية دون مشاكل مع أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-07-2019 الساعة 09:13

دعا السيناتور الأمريكي الجمهوري البارز، ورئيس اللجنة القضائية بالكونغرس الأمريكي، ليندسي غراهام، بلاده وتركيا إلى إيجاد مخرج لمعضلة بيع صفقة "إس-400" الروسية، مؤكداً أن أنقرة حليف قوي في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال غراهام، في مقابلة أجرتها معه شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، الاثنين، خلال زيارته للسفارة الأمريكية في أنقرة: "العقوبات ستكون مطلوبة بموجب القانون، إذا فعَّلت تركيا منظومة الدفاع الجوي التي اشترتها من روسيا".

وأوضح غراهام أن مجلس الشيوخ أصدر مؤخراً تشريعاً يحظر بيع مقاتلات الشبح الأمريكية من طراز "إف-35" لتركيا، إذا فعَّلت بطارية الصواريخ الروسية "إس-400".

وأضاف: "ليست لدينا أي وسيلة لنقل تكنولوجيا إف-35 إلى تركيا، والسماح لها بشراء بطارية صواريخ روسية في الوقت نفسه؛ فهذا من شأنه أن يعرض منصتنا للخطر. لكن يجب تجنب أي صراع محتمل مع تركيا بسبب الصفقة الروسية".

وأشاد السيناتور الأمريكي بدور تركيا في مساعدة بلادهم وحلف الناتو بسوريا، مؤيداً لقول الرئيس دونالد ترامب إن إدارة باراك أوباما لم تكن مرنة في التعامل مع أنقرة، حين رفضت أن تبيع لها بطارية باتريوت، لحماية مجالها الجوي.

وبيَّن أن الهدف من بيع المنظومة الأمريكية لتركيا هو جعلها تتراجع عن تفعيل "إس-400"، وأن تحل محلها بطارية صواريخ باتريوت متوافقة مع "الناتو".

بدوره، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستتسلم منظومة صواريخ "إس-400" الروسية خلال عشرة أيام، مشيراً إلى أن أنقرة ستتخطى ذلك دون مشاكل مع واشنطن.

ونقل تلفزيون "إن تي في" التركي عن أردوغان هذه التصريحات، في وقت متأخر من مساء الأحد الماضي، عقب انتهاء قمة مجموعة العشرين بمدينة أوساكا اليابانية.

وينتقد المسؤولون الأتراك الولايات المتحدة بالقول إنها تغض الطرف عن امتلاك اليونان وبلغاريا وسلوفاكيا (أعضاء في حلف الناتو) صواريخ "إس-300" الروسية، في حين تحذر تركيا من شراء منظومة "إس-400".

وأعلنت تركيا موقفها النهائي بأنها لن تتخلى عن شراء "إس-400"، وقالت إن الدفعة الأولى من هذه المنظومة المتطورة ستصل إلى أراضيها في يوليو الحالي، مشيرة إلى أنها لا تمثل أي خطر بالنسبة إلى مقاتلات "F-35" الأمريكية.

مكة المكرمة