شاهد.. ابتسامةُ صحفيةٍ تقطع مكالمة ترامب مع رئيس وزراء إيرلندا

وصف ترامب ابتسامة الصحفية الإيرلندية بـ"الجميلة"

وصف ترامب ابتسامة الصحفية الإيرلندية بـ"الجميلة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-06-2017 الساعة 09:40


لم يكن يدور بخلد الصحفية الإيرلندية، كاترينا بيري، أن ابتسامتها ستتسبب في قطع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مكالمته الهاتفية، مع رئيس الوزراء الإيرلندي الجديد، ليو فارادكار، بعد أن لفتت أنظاره.

وكان ترامب وفارادكار يبحثان عدة قضايا، من بينها الهجرة، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عندما قرر التعليق على ابتسامة الصحفية كاترينا بيري، مراسلة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرلندية الرسمية "آر تي آي" في واشنطن.

وبحسب مقطع مصور نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، فإن ترامب قال لرئيس الوزراء الإيرلندي: "لدي العديد من الصحفيين الإيرلنديين الآن"، ثم التفت إلى بيري قائلاً: "يوجد هنا صحيفة إيرلندية جميلة".

وتابع مخاطباً إياها: "تعالي إلى هنا"، طالباً منها الاقتراب من مكتبه، وأردف قائلاً: "هناك صحفية ذات ابتسامة جميلة، في مكتبي الآن"، ثم دخل في حوار تعارف معها استمر ثواني.

ونشرت بيري مقطعاً مصوراً لتلك اللحظة، على حسابها في "تويتر"، ووصفت ما جرى في المكتب البيضاوي بـ"اللحظة الغريبة".

وأثار المقطع، الذي لم يزد على 25 ثانية، وتغريدة الصحفية التي أُعيدت أكثر من 15 ألف مرة، ردود فعل متباينة بين من رأوا في ذلك "تحرشاً" ومن وصفوه بأنه مجرد "مجاملة لطيفة".

ودفع من انتقدوا المقطع بأن النساء يجب أن يعاملن بشكل مهني في أماكن العمل لا باعتبارهن "جميلات"، مشيرين إلى أن الواقعة لم تكن لتحدث مع "صحفي رجل"، في حين رأى آخرون أن النساء أُصبن بالحساسية تجاه "المجاملات" وأنهن يتشككن في أي شخص لطيف.

وكان الرئيس الأمريكي واجه خلال حملته الانتخابية سلسلة من الاتهامات بالتحرش الجنسي، بعد الكشف في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي عن شريط فيديو يعود لعام 2005، ويظهر فيه ترامب وهو يدلي بتعليقات "بذيئة" عن النساء.

مكة المكرمة