شاهد: الأمن الفلسطيني يقمع مظاهرة تندد بمنح أرض للروس

الحلايقة: الخليل أوقفها الرسول محمد لتميم بن أوس الداري

الحلايقة: الخليل أوقفها الرسول محمد لتميم بن أوس الداري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 21:48


منعت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، السبت، اعتصاماً دعا إليه حزب التحرير، رفضاً لتمليك "كنيسة المسكوبية" في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية للكنيسة الروسية، باعتباره ملكاً يتبع وقف الصحابي الجليل تميم بن أوس الداري.

وأطلقت الأجهزة الأمنية القنابل الغازية في محيط مربعة "سبتة"، وأغلقت محيط الكنيسة في منطقة الجلدة، وحوّلتها إلى منطقة عسكرية مغلقة.

وبحسب المركز الفلسطيني للإعلام، فقد استخدمت السلطات الأمنية العصي والغاز المسيل للدموع لتفريق المشاركين في المظاهرة، احتجاجاً على قرار تمليك السلطة وقف "كنيسة المكسوبية" للكنيسة الروسية. كما اعتقلت الأجهزة الأمنية أعداداً كبيرة من المشاركين، وادعت أن منظمي المسيرة من مثيري الشغب.

5

وتبلغ مساحة كنيسة المسكوبية التي وهبتها السلطة الفلسطينية للكنيسة الروسية 73 دونماً، علماً بأن قطعة الأرض وقفية إسلامية من أوقاف تميم الداري، ولا يحق للسلطة أو الحكومة التلاعب في الوقفيات الإسلامية، بحسب أهالي المنطقة.

واعتبر عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير، ماهر الجعبري، في تصريحات له في مؤتمر صحفي السبت، القرار "باطلاً قانوناً وشرعاً"، مضيفاً: إن "القضية لا تزال قيد البحث في جلسات المحكمة العليا".

4

واستنكر الجعبري "قمع أجهزة السلطة المسيرة السلمية التي انطلقت للمطالبة بإعادة أراضي الوقف وعدم منحها للروس".

3

بدوره قال عبد الكريم الحلايقة، أحد وجهاء مدينة الخليل، في تصريحات صحفية: إن "الخليل أوقفها الرسول محمد لتميم بن أوس الداري".

إقرأ أيضاً :

السعودية تحذِّر طلابها في أمريكا من نقاش السياسة والدين

وأكد الحلايقة أن "المسكوبية أجِّرت أثناء الانتداب البريطاني لمدة 99 سنة، وبالأصل لا يصح تأجيرها ولا بيعها ولا الاستثمار فيها بطريقة تخرجها من ملكية تميم الداري".

2

6

1

مكة المكرمة