شاهد: ردة فعل هولاند من إطلاق قنّاص النار خلال خطابه

تسبب الحادث بإصابة شخصين بجراح طفيفة

تسبب الحادث بإصابة شخصين بجراح طفيفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-03-2017 الساعة 11:38


قاطعت "طلقة نارية" خطاب الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، خلال تدشينه خط القطار السريع بين باريس وبوردو، وذلك عندما قام أحد قنّاصي حماية هولاند بإطلاق النار عن طريق الخطأ.

وتوقّف هولاند فوراً عن الكلام، متسائلاً: "أرجو أن الأمر ليس خطيراً؟"، ثم صمت وتابع بعدها: "لا أظن الأمر خطيراً"، واستأنف خطابه وكأن شيئاً لم يحدث.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن عنصراً في فرقة الحماية الرئاسية أطلق النار بـ "الخطأ" خلال تبديل موقعه.

وتسبّب الحادث بإصابة شخصين بجراح طفيفة؛ إذ "لامست الرصاصة قدم شخص واستقرّت في ساق آخر".

اقرأ أيضاً :

سليماني وحزب الله.. خلافات تحت رماد سوريا تكشف عنصرية فاضحة

وأشارت الوكالة إلى أن الرصاص أطلق باتجاه المنصّة التي كانت ستقدَّم عليها المشروبات للحضور، ومن ضمنهم الرئيس هولاند.

وفتحت السلطات الأمنية الموكّلة بحماية الشخصيات الكبيرة تحقيقاً في الموضوع، متساءلة: "لماذا لم يعمد العناصر الموجودون لحظة إطلاق النار إلى حماية الرئيس فوراً والعمل على إخراجه من المكان؟".

وبحسب الوكالة، فإن هولاند، عند توليه منصبه في العام 2012، عمد إلى تغيير الإجراءات الأمنية الخاصة بحمايته، إذ وجد أن هناك الكثير من الرجال "بسماعات في آذانهم"، وكان يريد مزيداً من الحرية من حوله.

مكة المكرمة