شاهد: رسالة جديدة من أمير الكويت لقطر.. "سلام خاص"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g9MQW5

أمير الكويت حمل على عاتقه حلّ الأزمة الخليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 17-01-2019 الساعة 11:31

مرة أخرى يخص أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، دولة قطر بمشاعر خاصة، دون بقية الدول التي تحضر في بلاده مناسبة مهمة.

فيوم الأربعاء (16 يناير الجاري)، افتتح أمير الكويت، في قصر بيان، فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لمكافحة الفساد، الذي تنظمه هيئة مكافحة الفساد الكويتية (نزاهة)، بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة، وتشارك فيه عدة دول.

وفي أثناء دخوله إلى قاعة المؤتمر، وقفت جميع الوفود وهي تحيي أمير الكويت، وكان يرفع يده ملقياً لهم التحية، لكن ما لفت الانتباه مصافحته شخصياً رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية القطري، حمد بن ناصر المسند.

هذه اللقطة لم تكن الأولى التي تثير الانتباه، وتشير إلى اعتزاز خاص يكنُّه الشيخ صباح الجابر الصباح، لقطر دون أي بلاد أخرى.

فقد رصدت عدسات الكاميرا لقطات مصوّرة لأمير دولة الكويت وهو يتفقد عَلم قطر، في أثناء الصورة الجماعية لرؤساء وممثلي دول الخليج، عقب اختتام جلسات قمة مجلس التعاون الـ39، في ديسمبر الماضي.

تصرُّف أمير الكويت دفع وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان المريخي، إلى تقبيل رأس الشيخ الصباح، شاكراً له تفقُّده العَلم، وهي اللقطة التي تفاعل معها الخليجيون على مواقع التواصل الاجتماعي.

أمير الكويت، الذي لقَّبته الأمم المتحدة بـ"قائد العمل الإنساني"، ليطلق عليه الخليجيون لقب "أمير الإنسانية"، يحمل على عاتقه حلّ الأزمة الخليجية منذ بدئها في يونيو 2017، لكن تعنُّت دول الحصار  حال دون تحقيق أي تقدّم.

وبذلت الكويت منذ اندلاع الأزمة جهوداً حثيثة، وبعث أمير البلاد برسائل ومبعوثين عدة مرات، تدعو دول حصار قطر إلى توضيح أسباب فرض الحصار على الدوحة.

ومنذ 5 يونيو 2017، تعيش منطقة الخليج على وقع أزمة عميقة؛ بعدما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً وبحرياً؛ بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة وقالت إنها تواجه حملة للسيطرة على قرارها الوطني.

ترحيبه الخاص بالوفد القطري، وتفقُّده عَلم قطر، لا يمكن تغافل ما يحملانه من رسائل موجهة بشكل خاص إلى دول الحصار، فلكونه تحمَّل أعباء مسؤولية حلّ أزمة الخليج، فيجب عليه أن يتصرف بحيادية، وهو ما فعله طوال الفترة السابقة.

لكن سؤالاً يثيره تصرُّف أمير الكويت مع العَلم وسلامه لوفد قطر، مفاده: هل أرسل رسائل إلى دول الحصار تفيد بأنه يقف إلى جانب قطر؟

مكة المكرمة