شاهد: في أول لقاء بينهما.. ترامب وبوتين يبحثان قضايا دولية

أول مصافحة بين ترامب وبوتين في أول لقاء رسمي لهما

أول مصافحة بين ترامب وبوتين في أول لقاء رسمي لهما

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-07-2017 الساعة 18:00


ناقش الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، عدة ملفات، مؤكدين أن "الأمور تسير بشكل جيد للغاية".

جاء ذلك في لقاء ثنائي يعد الأول لهما، على هامش قمة العشرين في هامبورغ الألمانية، إذ عبر الاثنان عن أملهما في تحقيق نتائج فعلية للمحادثات.

وأشاد الرئيس الأمريكي بأول لقاء له مع الرئيس الروسي، وقال إنه يتطلع إلى "أشياء إيجابية" تحدث في العلاقات بينهما، بحسب وكالة "رويترز".

وقال ترامب للصحفيين: "بوتين وأنا نناقش أشياء متعددة، وأظن أن الأمور تسير على ما يرام"، مضيفاً: "أجرينا محادثات جيدة جداً جداً. سنجري حواراً الآن وبالتأكيد ذلك سيستمر. نتطلع إلى أن يحدث الكثير من الأشياء الإيجابية جداً لروسيا وللولايات المتحدة ولجميع المعنيين. وإنه ليشرفني أن أكون معك".

اقرأ أيضاً :

"محاربة الإرهاب" تسيطر على أول أيام قمة الـ20

وقال بوتين إنه في حين أنهما تحدثا بالهاتف إلا أن المحادثات الهاتفية ليست كافية مطلقاً. ووصف اجتماعهما بأنه لقاء ثنائي مهم. وأضاف الرئيس الروسي قائلاً: "أنا مسرور أن ألتقي بكم شخصياً".

ترامب وبوتين 2

ترامب وبوتين 1

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، انطلق اللقاء بين الرئيسين في الغرفة رقم 14 بمقر انعقاد قمة العشرين. وبدأ الرئيس الأمريكي الحديث، معرباً عن سروره لهذا اللقاء الذي كان ينتظره بفارغ الصبر.

وكانت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية نقلت عن هربرت ماكماستر، مستشار الأمن القومي الأمريكي، قوله في 29 يونيو/حزيران: إنه "من المفترض أن يجتمع ترامب ببوتين في إطار الاجتماعات المقررة للرئيس الأمريكي، خلال مشاركته في قمة العشرين الأسبوع المقبل".

ولم يذكر ماكماستر إن كان ترامب سيتطرق في لقائه مع بوتين إلى الاتهامات الموجهة إلى روسيا بشأن التدخل في الانتخابات الرئاسية 2016، وتابع: أنه "لم يتم الانتهاء بعد من أية أجندات خاصة باجتماعات ترامب خلال مشاركته في قمة العشرين".

وفي السياق، أوضح مستشار الأمن القومي الأمريكي أن علاقة بلاده بروسيا "لا تختلف عن علاقتها بأي دولة أخرى". لكنه شدد في المقابل على "نية ترامب معالجة جميع المشكلات والقضايا التي تسمح بالتعاون بين واشنطن وموسكو".

وصوّت مجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء الماضي، بأغلبية ساحقة، لمصلحة قرار فرض عقوبات جديدة بحق روسيا، في رد على تدخل الأخيرة في الانتخابات الأمريكية التي جرت في 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وهو ما تنفيه موسكو بشدة.

وفي وقت سابق من يونيو/حزيران، قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن الرئيس ترامب طلب منه العمل على إعادة بناء العلاقات مع روسيا. وعزا تيلرسون رغبة ترامب المذكورة إلى "حرصه على الفصل بين قضية اتهام عدد من أعضاء فريقه بالارتباط مع جهات روسية، ومساعي تحسين العلاقات بين واشنطن وموسكو".

وانطلقت في مدينة هامبورغ الألمانية أعمال قمة زعماء الدول العشرين، وتستمر على مدى يومين.

مكة المكرمة