شاهد: لحظة استهداف حلف الأسد فرق "الخوذ البيضاء" بإدلب

الرابط المختصرhttp://cli.re/GaDdn3

فرق "الخوذ البيضاء" (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-09-2018 الساعة 16:35

أظهر تسجيل مصور التُقط في محافظة إدلب شمالي سوريا، استهداف مقاتلات روسية وأخرى تابعة للنظام السوري كوادر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في أثناء إنقاذهم المدنيين من تحت أنقاض غارة جوية.

والتُقط المشهد في أثناء إخماد طاقم "الخوذ البيضاء" حريقاً اندلع عقب غارة استهدفت أطراف بلدة خان شيخون.

وأصيب مصور المقطع، أنس دياب (أحد أعضاء طاقم الخوذ البيضاء)، بجروح نطق على أثرها الشهادتين، وطلب المساعدة من الموجودين قربه، وفي هذه الأثناء وقعت قذيفة ثانية بالقرب منه.

وبمساعدة المدنيين الموجودين في المنطقة المستهدفة، تم إبعاد دياب عن نقطة الخطر؛ ومن ثم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتأسس الدفاع المدني السوري عام 2013 في سوريا، ويضم أكثر من 3 آلاف مواطن ينتمون إلى مهن مختلفة، وأسهم في إنقاذ حياة عشرات الآلاف من المدنيين من هجمات نظام بشار الأسد وداعميه.

وتقوم "الخوذ البيضاء" بعمليات البحث والإنقاذ والإسعافات الأولية للمدنيين في مناطق مختلفة من البلاد، وتقديم الخدمات العامة، علاوة على قيام خبرائه بتوعية السكان بخصوص تطهير الألغام والعبوات الناسفة، والمتفجرات اليدوية والقنابل غير المنفجرة. 

وتقدم "الخوذ البيضاء"، التي ترشحت لجائزة نوبل للسلام عام 2016، خدماتها للمدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سوريا، إضافة إلى منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون.

وحتى الأحد، تمكنت فرق "الخوذ البيضاء" من إنقاذ ما لا يقل عن 115 ألف مدني من تحت الأنقاض التي تسببت فيها هجمات النظام وداعميه الجويةُ والبريةُ، في حين فقدت 225 عاملاً فيها. 

كما تضم "الخوذ البيضاء" في كيانها 230 متطوعة تلقين تدريبهن في تركيا من قِبل جمعية البحث والإنقاذ التركية عام 2013.

ولا تكتفي "الخوذ البيضاء" بالأنشطة السابقة؛ إذ تعمل فرقها على توثيق الهجمات والجرائم التي ينفذها النظام وداعموه؛ لذا بدأ النظام وداعموه مؤخراً باستهدافها بحملات تشويه.

مكة المكرمة