شاهد.. موقفان محرجان وثالث غريب للرئيس الفرنسي الجديد

الرئيس الفرنسي الجديد وزوجته في مواقف محرجة

الرئيس الفرنسي الجديد وزوجته في مواقف محرجة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-05-2017 الساعة 11:34


سجّلت كاميرات المصوّرين موقفين محرجين، وثالثاً غريباً للرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، الذي تسلّم الأحد الماضي، منصب رئاسة فرنسا.

ففي اليوم الثاني من تنصيبه، أحرج الرئيس الجديد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال لقائهما في برلين، عندما لم ينتبه إلى أنها مدّت له يدها للمصافحة.

اقرأ أيضاً :

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

حدث ذلك بعد انتهاء مؤتمرهما الصحفي المشترك، إذ انتقل المسؤولان لالتقاط صورة تذكارية، عندها مدّت ميركل يدها لمصافحة ماكرون أمام عدسات المصوّرين، إلا أنه لم ينتبه لها، وشبك يديه ببعضهما في وقفة رسمية، إلا أن المستشارة الألمانية أصرّت على مصافحة ضيفها، فنبّهته إلى ذلك، وتصافحا لفترة طويلة نسبياً.

وكان ماكرون وميركل قد أبديا انفتاحهما، إن لزم الأمر، على فكرة تغيير المعاهدات لإصلاح أوروبا، التي تشهد أزمة أمام تنامي التيارات الشعبوية.

يذكر أن زيارة ماكرون إلى ألمانيا هي أول زيارة خارجية للرئيس الفرنسي المنتخب حديثاً.

- لحظة ارتباك

وفي يوم تسليم السلطة، الأحد، في قصر الإليزيه، التقطت عدسات الكاميرا لحظة ارتباك سريعة بين إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماري-كلود، مسجّلة موقفاً محرجاً للرئيس في أول أيامه الرئاسية.

واستقبل الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته، فرانسوا هولاند، الرئيس المنتخب في الإليزيه، حيث عقدا لقاءً على انفراد وسلّمه فيه شيفرات السلاح النووي.

وبعد نهاية اللقاء الثنائي، رافق ماكرون هولاند إلى باحة الشرف، وودّعه أمام أنظار وسائل الإعلام، ثم عاد إلى مدخل القصر لالتقاط صور مع زوجته.

وأسرعت بريجيت ماري-كلود لتدخل إلى القصر، في وقت كانت تمسك زوجها ماكرون من يده اليمنى، قبل أن يجرّها ويطلب منها التقدّم أكثر إلى باب قصر الإليزيه (ربما بطلب من المصوّرين من أجل التقاط صور أوضح).

أما الموقف الغريب فقد شهده يوم تسلّم الرئيس ماكرون الرئاسة؛ إذ خالف ماكرون المعتاد في حفلات تنصيب الرؤساء بارتدائه سترة عادية لا يتعدّى ثمنها 450 يورواً.

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، فإن ماكرون اكتفى باقتناء سترة من محل عادي في باريس، أما زوجته فاستعارت ثوباً من دار أزياء "لوي فيتون" الشهيرة.

فقد ارتدت بريجيت "الأزرق"؛ ما ذكّر باللون الذي ارتدته ميلانيا ترامب أيضاً خلال حفل التنصيب، في يناير/كانون الثاني الماضي.

فالسيدة الفرنسية، والأم لثلاثة أولاد من زواج سابق، مشت على خُطا ميلانيا، التي ارتدت معطفاً أزرق فاتحاً من تصميم رالف لورين، وثوباً باللون نفسه، كما أنها رفعت شعرها بطريقة مشابهة إلى حد بعيد بالسيدة الأمريكية.

وقال مراقبون إن اختيار ماكرون ملابسه يبعث برسالة للفرنسيين بأنه مختلف عن سابقيه، حيث أُطلق لقب "رئيس البذخ" على الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي؛ بسبب نمط حياته الذي اتسم بالبذخ.

مكة المكرمة