شرطة الاحتلال تمنع ترميم المسجد الأقصى

لم توضح شرطة الاحتلال سبب منع إعمار المسجد الأقصى

لم توضح شرطة الاحتلال سبب منع إعمار المسجد الأقصى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-01-2018 الساعة 14:46


أبلغت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، مكتب إعمار المسجد الأقصى، التابع لدائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، بمنع العمل والترميم في المسجد ومرافقه.

وقال مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، في حديث للصحفيين، إن ضابطاً في الشرطة الإسرائيلية اقتحم مكتب إعمار المسجد الأقصى وأبلغ المهندس طه عويضة، بأن العمل في المسجد الأقصى ومرافقه في قبة الصخرة "ممنوع"، ومن ضمن ذلك "أعمال الفسيفساء والسقف الخشبي، وترميم أبواب المسجد القبلي (المبنى المسقوف الذي تعلوه قبة رصاصية)، وأعمال الترميم الأخرى في جميع مرافق المسجد".

اقرأ أيضاً :

أكثر من 100 إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى

وأضاف الدبس: "أبلغ الضابط مكتب إعمار المسجد أن أي عامل يقوم بذلك ويخالف أمر المنع سيتم اعتقال نائب مدير مشاريع الإعمار، المهندس طه عويضة".

ولم تصدر الشرطة الإسرائيلية توضيحاً حول سبب المنع.

وكان المجلس التنفيذي لـ "اليونسكو" (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) قد اعتمد، في 18 أكتوبر من العام الماضي، قرار "فلسطين المحتلة"، الذي نصّ على "وجوب التزام إسرائيل بصون سلامة (المسجد الأقصى/ الحرم الشريف) وأصالته وتراثه الثقافي وفقاً للوضع التاريخي الذي كان قائماً، بوصفه موقعاً إسلامياً مقدساً مخصصاً للعبادة".

وتأتي هذه الخطوة في خضمّ اعتراف أمريكي بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال، والبدء بإجراءات نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى المدينة المقدسة.

مكة المكرمة