شرعية البرلمان تشعل خلافاً جديداً بين الحكومة اليمنية والحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ak1aw

الحوثيون قالوا إن قرار الانتخابات جاء بعد وفاة أكثر من 30 عضواً نيابياً (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-02-2019 الساعة 15:13

أعلن الحوثيون نيتهم تنظيم انتخابات نيابية لملء المقاعد الشاغرة في مجلس النواب، بعد وفاة أكثر من 30 عضواً نيابياً منذ 2003، وسد الفراغ الذي تركه النواب الذين غادروا العاصمة صنعاء منذ اندلاع الحرب مطلع 2015.

وطبقاً لوكالة (سبأ) الناطقة باسم الحوثيين، فإن اجتماعاً للجنة الانتخابات، أمس السبت، ناقش آلية تشكيل لجان إدارة الانتخابات النيابية لملء المقاعد الشاغرة 2019، وأقرت اللجنة العليا تشكيلها من منتسبي قطاع التربية والتعليم.

ويحاول الحوثيون إضفاء الشرعية على المجلس الذي ما يزال يتمتع بالشرعية، بعد أن تناقص عدد الأعضاء، وعجزت الجماعة عن عقد جلسات مكتملة النصاب.

هذه الخطوات دفعت الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأحد الماضي، إلى إصدار قرار بنقل اللجنة العليا للانتخابات إلى مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، وتهديده بمعاقبة أعضاء اللجنة الذين أبدوا تعاوناً مع الجماعة.

وتعجز السلطة الشرعية في اليمن عن ترتيب انعقاد اجتماع مجلس النواب رغم تصريحات متكررة لبرلمانيين مؤيدين للحكومة الشرعية أن النصاب متوفر لانعقاد المجلس، في الوقت الذي يعقد الحوثيون جلساته بشكل دائم ويصدرون تشريعات تسري على مناطق سيطرتهم.

يذكر أن مجلس النواب اليمني سيكمل عامه السادس عشر في شهر أبريل المقبل منذ عقْدِ انتخابات الدورة الأخيرة عام 2003، مسجلاً بذلك رقماً قياسياً كواحد من أطول البرلمانات عمراً في العالم.

مكة المكرمة