شركة دنماركية ترفض العمل مع شركات باعت أسلحة للرياض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gqje9Y

شركة التقاعد الدنماركية دانيكا بينشن تدعم حظر بيع الأسلحة إلى السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-04-2019 الساعة 09:38

أعلنت شركة التقاعد الدنماركية "دانيكا بينشن" (Danica Pension) المملوكة لمجموعة "دانسك بنك" المصرفية، الكبرى من نوعها بالبلاد، بيع حصصها في الشركات المتورطة ببيع أسلحة وذخيرة للسعودية.

جاء ذلك بحسب خبر نقلته، أمس الأربعاء، صحيفة "إنفورميشن" المحلية، عن تصريحات لمسؤول بالمجموعة المصرفية، وبالشركة المذكورة.

وفي تصريحاته أكد أندريس سيفنسن، مدير إدارة الأصول بالمجموعة المصرفية، ومدير الاستثمار بشركة "دانيكا بينشن"، اتجاه الأخيرة لبيع حصصها في الشركات المتورطة ببيع أسلحة وذخيرة للمملكة.

وعن سبب هذه الخطوة قال سيفنسن إنها جاءت "دعماً لحظر بيع الأسلحة للسعودية المفروض من قبل الحكومة الدنماركية".

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الدنماركية قررت، في 22 نوفمبر 2018، تعليق بيع الأسلحة للرياض على خلفية دورها في جريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، وفي الأزمة الإنسانية التي تشهدها اليمن.

وقتل خاشقجي، في 2 أكتوبر الماضي، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أقرت الرياض بمقتله داخل القنصلية إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطناً ضمن التحقيقات، دون الكشف عن المتورطين بالجريمة أو مكان الجثة.

ويشهد اليمن منذ مارس 2015، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة مليشيات "الحوثي" من جهة أخرى.

وخلفت الحرب أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بحسب الأمم المتحدة.

وفي مارس الماضي، رصد تقرير للأمم المتحدة وجود 24 مليون شخص في اليمن، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.

مكة المكرمة