شركة طيران إسرائيلية تعلن تسيير رحلات يومية لدبي في 2021

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5AM28B

الشركة أتاحت بدء الحجز الإلكتروني على موقعها

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 21-10-2020 الساعة 08:58

ما الوجهات التي ستسافر إليها طائرات شركة "أركياع"؟

دبي حالياً، وقريباً إلى الشارقة والبحرين.

إلى كم يصل سعر التذكرة من "تل أبيب" إلى دبي؟

إلى 150 دولاراً.

أعلنت "أركياع"، ثاني أكبر شركة طيران إسرائيلية، أنها ستسير رحلات يومية إلى دبي، اعتباراً من مطلع عام 2021.

وقال "عوز برلوفيتس" الرئيس التفيذي للشركة: "يشرفنا أن نكون أول من يشرع في بيع تذاكر الطيران المباشر إلى دبي".

وأضاف: "جاء القرار بتدشين خط طيران إلى دبي بعد تزايد طلبات عملائنا من القطاع الخاص ورجال الأعمال، فضلاً عن الكثير من الطلبات من مجموعات ومنظمي مؤتمرات".

وأكّد أن شركته تدرس إمكانية إطلاق رحلات مباشرة في القريب لإمارة الشارقة القريبة من دبي، وكذلك للبحرين.

و"أركياع" هي أول شركة تقدم للإسرائيليين خيار حجز الرحلات الجوية إلى الإمارات، بدءاً من الثلاثاء، على موقع الشركة الإلكتروني ومراكز الحجز، بسعر 150 دولاراً للفرد، بحسب موقع "واللا".

ويوم الاثنين الماضي، قالت مجموعة "إن واي-كوين" الإماراتية إنها تقدمت لشراء شركة "إسرا إير"، التي ستباع في مزاد علني.

وأضافت المجموعة ومقرها دبي، في بيان، أنها تتطلع قدماً إلى الحصول على هذا العرض، "وما يقدمه من فرص للنجاح من جرّاء شراء شركة الطيران الإسرائيلية".

وتستهدف المجموعة الإماراتية إتمام الصفقة من خلال شركتها التابعة "إيرو بريفت جيت"، التي تعمل بمجال رحلات رجال الأعمال، بحسب البيان.

وتعمل وحدة طيران الأعمال "إيرو بريفت جيت" مع مشغلين وأصحاب الطائرات التجارية الخاصة في جميع أنحاء العالم، ولديها إمكانية الوصول إلى أكثر من 7 آلاف طائرة و4 آلاف مطار.

وفي وقت سابق الثلاثاء، وقعت الإمارات و"إسرائيل" في مطار بن غوريون بتل أبيب اتفاق إعفاء متبادل للتأشيرات، فضلاً عن اتفاقات عدة في مجال الطيران والزراعة وحماية الاستثمارات والعلوم والتكنولوجيا.

كما طلبت الإمارات رسمياً، الثلاثاء، فتح سفارة لها في "تل أبيب"، وذلك على هامش أول زيارة لوفد حكومي إماراتي إلى "إسرائيل".

وفي 15 سبتمبر الماضي، وقعت الإمارت والبحرين في واشنطن اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، قوبلتا بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرتهما الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

مكة المكرمة