شكوى قضائية في فرنسا ضد مسؤول أمني إماراتي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RwMJYA

اللواء الإماراتي أحمد ناصر الريسي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 11-06-2021 الساعة 21:40
- ما الجهة التي تقدمت بالشكوى؟

"مركز الخليج لحقوق الإنسان".

- ما التهم التي وجهت للمسوؤل الإماراتي؟

أعمال تعذيب ضد معارض.

تقدم "مركز الخليج لحقوق الإنسان" بشكوى في فرنسا ضد اللواء الإماراتي أحمد ناصر الريسي؛ بتهمة "أعمال تعذيب" ضد المعارض أحمد منصور.

المنظمة رفعت هذه الشكوى أمام المحكمة القضائية في باريس، وقالت إن منصور محتجز في أبوظبي "في ظروف أقرب إلى العصور الوسطى تشكل أعمال تعذيب".

بدوره أكد محامي المركز في حديث لـ"فرانس برس"، الجمعة، أن الريسي، الذي يشغل منصب مندوب لدى اللجنة التنفيذية للإنتربول، متهم بـ"أعمال تعذيب".

وقالت المنظمة غير الحكومية صاحبة الشكوى إن "دور" اللواء الريسي المفتش العام لوزارة الداخلية الإماراتية والمسؤول عن مراقبة قوات الأمن منذ 2015، "في أعمال التعذيب التي تعرض لها أحمد منصور مثبت".

ومنذ 20 مارس 2017، "احتُجز منصور في حبس انفرادي" في سجن الصدر "لمدة تتجاوز مهلة الـ15 يوماً التي حددتها المعايير الدولية"، في زنزانة تبلغ مساحتها أربعة أمتار مربعة، "بدون فراش ولا حماية من البرد"، ولا إمكان "الوصول إلى الطبيب والنظافة والمياه والمرافق الصحية"، بحسب الشكوى.

يشار إلى أن منصور يعد ناشطاً مدافعاً عن حقوق الإنسان، اعتقل في 2017، وحكم عليه بالسجن عشر سنوات في العام التالي لأنه قام -بحسب السلطات الإماراتية- بانتقاد السلطة الإماراتية وتشويه صورة بلاده على مواقع التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة