شهيدان في غزة.. و"حماس" تؤكد: "القصف بالقصف"

إسرائيل تصعد من عدوانها على غزة

إسرائيل تصعد من عدوانها على غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-07-2018 الساعة 19:00

تعهدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالرد على أي غارة يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، مؤكدة أن لا تراجع عن "معادلة القصف بالقصف".

يأتي ذلك عقب أن استشهد فلسطينيان وأصيب 10 آخرون، اليوم السبت، في قصف إسرائيلي استهدف قطاع غزة.

وقال فوزي برهوم، الناطق باسم "حماس"، في بيان له: "لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف التي فرضتها المقاومة بكل قوة على العدو الإسرائيلي، والاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات هذا التصعيد ونتائجه".

وأضاف: "تعمد العدو استهداف أطفال غزة وقتله الطفلين أمير النمرة، ولؤي كحيل، يكشف حجم جرائمه ووحشيته، والذي أخذ على عاتقه نقل معركته مع أطفال غزة بعدما فشل في كسر إرادة وعزيمة المقاومة، التي تعاملت بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه".

وحمل برهوم الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات هذا التصعيد ونتائجه، واستمرار ما وصفها بـ"الحماقات"، مؤكداً أن "المقاومة الباسلة ستبقى الدرع الحامي لهذا الشعب، ولن تتخلى عن واجبها تجاهه والدفاع عنه والتصدي للعدوان مهما بلغت التضحيات، وعلى العدو الإسرائيلي أن يعيد حساباته ويفهم المعادلة جيداً".

وكانت طائرات حربية إسرائيلية قصفت صباح اليوم أهدافاً في محافظات قطاع غزة، بعد غارات نفّذتها فجر اليوم على مواقع للمقاومة الفلسطينية.

ولم تسجّل وزارة الصحة في غزة حينها أية إصابات نتيجة الغارات، إذ إن الصواريخ سقطت في مناطق زراعية، بحسب مصادر محلية.

وعلى أثر ذلك، أطلقت المقاومة عشرات قذائف الهاون والصواريخ في اتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للحدود بالتزامن مع الغارات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "الجيش قرّر إخلاء شاطئ زيكيم القريب من حدود غزة؛ بسبب توتّر الأوضاع الأمنيّة".

وفجر اليوم، شنّت طائرات إسرائيلية غارات أخرى على مواقع للمقاومة في غزة؛ ردّت على أثرها الفصائل الفلسطينية بإطلاق قذائف صاروخية باتجاه المستوطنات.

وفي تصريح مقتضب، قال الناطق باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم: إن "التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد العدو والردّ عليه بقوة يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها".

وتأتي هذه التطوّرات بعد يوم جديد من المواجهات على حدود قطاع غزة، التي أدّت إلى استشهاد شخصين أحدهما طفل، والآخر توفّي اليوم متأثّراً بجراح أُصيب بها أمس الجمعة، فضلاً عن إصابة 220 شخصاً، بحسب وزارة الصحة.

مكة المكرمة