شهيدان وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال على حدود غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkXm41

الاحتلال قمع المتظاهرين بالرصاص الحي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-03-2019 الساعة 19:23

استشهد فلسطينيان، اليوم الجمعة، وأصيب 55 آخرون، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمعه للجمعة الـ51 من مسيرات العودة وكسر الحصار على طول السياج الفاصل لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

وأفاد أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، عبر تغريدة في حسابه على موقع "تويتر"، بأن الاحتلال استهدف سيارات الإسعاف، والطواقم الطبية شرق قطاع غزة، وأصيب عدد من المسعفين بإصابات مختلفة.

ونقل مراسل "الخليج أونلاين" في غزة عن مصادر ميدانية، أن جيش الاحتلال أطلق قذيفة مدفعية تجاه عدد من المتظاهرين، ما تسبب بارتفاع عدد الإصابات، ووصول بعضها إلى حالة الخطر.

بدوره، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية، أن مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة حتى تحقيق أهدافها.

وقال هنية، خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق غزة: إن "جماهير شعبنا التي خرجت بعشرات الآلاف ترسل رسالة واحدة للاحتلال؛ أننا لن نتوقف حتى نقتلع المحتل من أرضنا، ونحرر مقدساتنا ونكسر حصارنا، ونحمي كياننا السياسي".

وأضاف: "على المحتل أن يفهم الرسالة وإلا فإن القادم أصعب، وعلى جميع الأطراف أن تتحمل مسؤولياتها".

وطالب هنية الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة والداخل والشتات، بالمشاركة في مليونية العودة يوم 30 مارس القادم، إحياءً للذكرى السنوية الأولى لمسيرة العودة الكبرى، ويوم الأرض.

ومنذ 30 مارس 2018 أطلق الفلسطينيون في قطاع غزة مسيرة العودة الكبرى، على طول السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، ثم أدخلوا إليها ما يعرف بوحدة "الإرباك الليلي"، التي تعمل على إزعاج جنود الاحتلال من خلال استخدام أساليب إبداعية.

وقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد 255 وإصابة 6 آلاف، وفق آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة.

مكة المكرمة