شهيد و66 جريحاً برصاص الاحتلال على حدود غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LeMQRW

الفلسطينيون يواصلون المشاركة في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار للعام الثاني على التوالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-04-2019 الساعة 18:54

استشهد طفل فلسطيني وأصيب 66 آخرون بينهم مسعف برصاص وغاز جيش الاحتلال الإسرائيلي، أثناء قمع آلاف الفلسطينيين المشاركين في الجمعة الـ(54) لـ"مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة، في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، اليوم الجمعة، أن الطفل ميسرة أبو شلوف (15 عاماً) استشهد برصاص الاحتلال شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وقال القدرة: "أصيب خلال قمع الاحتلال لمسيرات العودة 66 مواطناً بجراح مختلفة، وصلت للمستشفيات منها 15 طفلاً و6 إناث إضافة إلى إصابة 2 من المسعفين المتطوعين خلال اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين السلميين في فعاليات الجمعة الـ(54) لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة". 

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعت الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات، اليوم الجمعة، التي ترفع شعار "معاً لمواجهة التطبيع".

وقالت الهيئة في بيان سابق: "لا خيار أمامنا إلا باستمرار المسيرات حتى تحقيق مطالبنا بكسر الحصار"، مؤكدة أن شعبنا أربك عبر مسيراته السليمة وأدواته الاحتلال.

وأضافت الهيئة: إن "شعبنا يؤكد رفضه لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية"، موضحة أن "التاريخ سيسجل أننا من أسقط صفقة القرن".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ30 من مارس الماضي في مسيرات سلمية قرب السياج بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

وقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات بالرصاص الحي، إذ استشهد 272 فلسطينياً، وأصيب أكثر من 30 ألفاً آخرين، وفق آخر إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة.

مكة المكرمة