شيخ الأزهر: شخصية العرب والمسلمين انتهت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZY9qkM

اعتبر الطيب أن ترامب ونتنياهو يخططون عن المسلمين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-01-2020 الساعة 19:02

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب، اليوم الثلاثاء، إن شخصيتنا كعرب ومسلمين لا شيء الآن، شخصيتنا انتهت، لا نقضي في أمورنا، في إشارة إلى "صفقة القرن" حول فلسطين المحتلة.

وأضاف الطيب خلال جلسة "دور المؤسسات الدولية والدينية والأكاديمية في تجديد الفكر الإسلامي"، بمؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي المقام في العاصمة المصرية القاهرة: "كنتُ في منتهى الخزي وأنا أشاهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو هم الذين يخططون وينفذون ويحلون لنا المشاكل، لا يوجد أحد عربي ولا مسلم".

ويعتزم الرئيس الأمريكي طرح "صفقة القرن" اليوم، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، ومنافسه رئيس حزب "أزرق-أبيض"، بيني غانتس، أبرز منافسي "الليكود" في الانتخابات المقبلة في مطلع مارس.

وصفقة القرن المزعومة هي خطة تدعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دولياً.

وقال الطيب خلال رده على رئيس جامعة القاهرة محمد عثمان الخشت: إن "الحرب على التراث بذريعة الحداثة هو شيء مصنوع تماماً من خارجنا لتفويت الفرص علينا، وكنت أود أن تكون كلمة تلقى في مؤتمر عالمي دولي وفي موضوع دقيق وهو التجديد، أن تكون معدة سابقاً ومدروسة، وليست نتيجة تداعي الأفكار والخواطر".

وأوضح أن "رئيس جامعة القاهرة نادى بترك مذهب الأشاعرة وتحدث عن أحاديث الآحاد، وقال له إن الأشاعرة لا يقيمون فقههم على أحاديث الآحاد، وإنني درست ذلك في المرحلة الثانوية في الستينيات، وهم لا يقيمون مسألة واحدة في أصول العقائد إلا على حديث متواتر".

وكان رئيس جامعة القاهرة قد دعا إلى ضرورة تجديد علم أصول الدين بالعودة إلى المنابع الصافية وهي القرآن الكريم وما صح من السنة النبوية المطهرة.

وقال: إن "التجديد يقتضي تغيير طرق التفكير وتغيير رؤية العالم، ويقوم على رؤية جديدة عصرية للقرآن الكريم بوصفه كتاباً إلهياً مقدساً يصلح لكل العصور وكل الأزمان".

مكة المكرمة