صحيفة أمريكية: الديمقراطيون يتجاوزون خطوط ترامب الحمراء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gApvk4

يراقب نائبان ديمقراطيان بعمق إمبراطورية ترامب التجارية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-04-2019 الساعة 10:30

ذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية أن الديمقراطيين يمضون قدماً في تحقيقاتهم بالشؤون المالية للرئيس دونالد ترامب، بما يتجاوز حدود التحقيق الخاص بالمحامي روبرت مولر.

وقد ركزت تحقيقات مولر على أسئلة تتعلق بالتواطؤ مع روسيا من جانب حملة ترامب في انتخابات العام 2016، إضافة إلى شبهات تتعلق بعرقلة العدالة.

وتفيد الصحيفة بأن النائبَيْن الديمقراطيَّيْن؛ ماكسين ووترز وآدم شيف من كاليفورنيا، اللذين يرأسان لجنتي الخدمات المالية والاستخبارات في مجلس النواب، على التوالي، يراقبان بعمق إمبراطورية ترامب التجارية، ومن ضمن ذلك التعاملات المحتملة مع المواطنين الروس؛ بحثاً عن أي دليل على ارتكاب جرائم مالية.

وسعى محامو ترامب إلى منع محققي مجلس النواب من الحصول على سجلاته المالية، كما رفض المشرعون الجمهوريون التحقيق؛ باعتباره نكاية حزبية لتقويض الرئيس.

لكن الديمقراطيين يصرون على أن التحقيق في التاريخ المالي لترامب هو عنصر حاسم في إشرافهم على القطاع المالي، ما يثير مخاوف بشأن غسل الأموال من قبل مواطنين روس.

ونقلت الصحيفة عن ماكسين ووترز قوله: إن "الاستخدام المحتمل للنظام المالي الأمريكي لأغراض غير مشروعة يشكل مصدر قلق بالغ للغاية".

وأضاف ووترز: "تقوم لجنة الخدمات المالية باستكشاف هذه الأمور، ومن ضمن ذلك أنها قد تشمل الرئيس وأعوانه، على أكمل وجه ممكن؛ عملاً بسلطة الإشراف التابعة لها، وستتابع الحقائق أينما كانت".

ولفتت الصحيفة إلى أنه ومن خلال تسليط الضوء على أموال ترامب، يتجاوز الديمقراطيون خطاً أحمر لترامب، حيث حذر الرئيس نفسه المحامي مولر من التحقيق في أعمال أسرته بمقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز"، في عام 2017.

ويواجه ترامب أيضاً سلسلة من التحقيقات من قبل مكتب المدعي العام الأمريكي للمنطقة الجنوبية في نيويورك، والذي يبحث في انتهاكات محتملة لتمويل الحملات الانتخابية.

وتشير الصحيفة إلى أنه لطالما أثار نواب ديمقراطيون تساؤلات حول علاقات ترامب المحتملة مع روسيا، الأمر الذي نفاه الرئيس ومحاموه، كما أن منهم من دعم مساءلة الرئيس الأمريكي وطالب بإجراء محاكمة في مجلس النواب بعد نشر تقرير مولر.

مكة المكرمة