صحيفة أمريكية: واشنطن تحقق حول دور حفتر في بيع نفط لفنزويلا بوساطة إماراتية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dJ5ZRK

حملة دولية أوسع تستهدف إيقاف مبيعات النفط الخاصة بحفتر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-06-2020 الساعة 22:42

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن شركة شحن بحرية مقرها دبي يشتبه بأنها تساعد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بتسويق النفط في البحر المتوسط.

وأوضحت الصحيفة، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تحقق في زيارة لحفتر إلى العاصمة الفنزويلية كاراكاس للتوسط في صفقات النفط والوقود مع وسطاء إماراتيين وفنزويليين، وذلك بحسب مسؤولين أمريكيين وأوروبيين وليبيين.

إذ تحقق الأمم المتحدة والمسؤولون الليبيون حول شركة شحن مستأجرة ومقرها بدبي، يشتبه في أنها تساعد حفتر لتسويق النفط بالبحر الأبيض المتوسط، وفقاً للمسؤولين. 

كما بدأت الولايات المتحدة التدقيق في رحلة مزعومة لحفتر إلى العاصمة الفنزويلية كاراكاس، في إطار ما قال عنه المسؤولون إنه جهود للتوسط في صفقات وقود ونفط.

وبحسب الصحيفة تجد فنزويلا، التي تستهدفها الولايات المتحدة بحملة عقوبات على الاقتصاد، صعوبة في بيع نفطها واستيراد الجازولين والمنتجات النفطية الأخرى اللازمة لتزويد البلاد بالوقود.

وتأتي هذه التحقيقات في إطار حملة دولية أوسع تستهدف إيقاف مبيعات النفط الخاصة بحفتر، الذي يأمل أن تتحول إلى مصدر تمويل رئيسي لهجومه الممتد منذ 14 شهراً على العاصمة الليبية طرابلس.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة، من جراء تلقيها ضربات قاسية في محاور جنوبي طرابلس، ومدن الساحل الغربي كافة، وصولاً إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية تشن مليشيا حفتر، منذ 4 أبريل 2019، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دولياً، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

مكة المكرمة