صحيفة: أوباما يوسع المهام القتالية لقواته بأفغانستان

أوباما يعطي ضوءاً أخضر قتالياً لقواته بأفغانستان (أرشيفية)

أوباما يعطي ضوءاً أخضر قتالياً لقواته بأفغانستان (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-11-2014 الساعة 10:44


قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية: إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقع سراً على أمر يقضي بزيادة مهام قوات بلاده في أفغانستان اعتباراً من مطلع عام 2015، خلافاً لما كان مقرراً سابقاً.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بالإدارة الأمريكية والكونغرس، تأكيدهم أن الأمر الجديد الذي اتخذه أوباما، يسمح بقيام قوات الجيش الأمريكي بعمليات ضد حركة طالبان والجماعات "المتشددة" الأخرى، التي تمثل تهديداً للقوات الأمريكية أو الحكومة الأفغانية، وهي مهام أوسع مما كان قد أعلن عنها أوائل العام الحالي.

كما ستسمح الخطوة التي اتخذها أوباما، بقيام الطائرات الحربية والطائرات بدون طيار الأمريكية، بدعم القوات الأفغانية في مهامها القتالية.

وكان أوباما قد أعلن في مايو/ أيار الماضي، أن دور القوات الأمريكية التي ستبقى في أفغانستان، والبالغ قوامها نحو تسعة آلاف، سيقتصر على تدريب القوات الأفغانية، وملاحقة فلول تنظيم القاعدة.

وتقول الصحيفة: إن القرار بتغيير مهام القوات الأمريكية في أفغانستان جاء نتيجة لجدل طويل دار بين موقفين متصارعين داخل الإدارة الأمريكية؛ يؤكد الأول منهما الوعد الذي قطعه أوباما بإنهاء الحرب في أفغانستان، والآخر المتعلق بمطالب البنتاغون بتمكين القوات الأمريكية بإنجاز مهامها المتبقية في البلاد بنجاح.

وقد جاء هذا النقاش على خلفية انهيار القوات العراقية هذا العام في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، ويعتقد بعض مستشاري الرئيس أوباما المدنيين، أن القرار جاء نتيجة لضغوط من البنتاغون، بينما يرى بعض العسكريين أن القرار جاء لاعتبارات تتعلق بالسياسة الداخلية.

وسيسمح قرار الرئيس الأمريكي أيضاً بتنفيذ ضربات جوية أمريكية لدعم العمليات العسكرية الأفغانية، تحت ظروف معينة، كما سترافق القوات البرية الأمريكية الجنود الأفغان في بعض العمليات التي تستهدف طالبان.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية أكد، أمس الجمعة، أن القوات الأمريكية لن تقوم بدوريات أو تشارك في مهام هجومية ضد طالبان خلال العام المقبل، حسبما قالت الصحيفة.

ترجمة: منال حميد

مكة المكرمة