صحيفة: الإمارات أرسلت 100 ألف جهاز فحص كورونا لـ "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zNB3e8

لا يوجد علاقات دبلوماسية رسمية بين "إسرائيل" والإمارات

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 26-06-2020 الساعة 08:52

ماذا حملت الطائرة الإماراتية التي هبطت في تل أبيب بمارس الماضي؟

100 ألف جهاز فحص لفيروس كورونا من الإمارات لـ"إسرائيل".

هل هناك علاقات دبلوماسية قائمة بين الإمارات و"إسرائيل"؟

لا يوجد، ولكن هناك زيارات متبادلة بين مسؤولين، وعلاقات في بعض الأنشطة الاقتصادية والرياضية وغيرها.

قالت صحيفة إسرائيلية إن طائرة إماراتية محملة بـ100 ألف جهاز فحص كورونا حطت في تل أبيب، في 26 مارس الماضي، بإطار مواجهة وباء كورونا المستجد المتفشي في أنحاء العالم.

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، في موقعها الإلكتروني، يوم الخميس، أنّ "طائرة إماراتية هبطت في إسرائيل محملة بـ100 ألف جهاز فحص كورونا"، مشيرة إلى أن تلك الطائرة التي أقلعت من أبوظبي سارت بشكل مباشر إلى مطار "بن غوريون" في تل أبيب.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن تل أبيب ستوقع اتفاقاً مع الإمارات بشأن التعاون لمحاربة فيروس كورونا.

ولفت نتنياهو إلى أن "هذا الإعلان يأتي نتيجة اتصالات مطولة ومكثفة أجريت خلال الأشهر الأخيرة، وهذا سيجلب الخير للكثيرين في منطقتنا"، وفق زعمه.

ورغم أن الإمارات لا تقيم علاقات علنية مع "إسرائيل" فإن نتنياهو ومسؤولين آخرين صرحوا في أكثر من مناسبة بوجود تقارب معها ومع دول عربية وإسلامية أخرى.

وخلال السنوات الماضية تبادل مسؤولو الطرفين التهاني والزيارات، كما نشطت حركة اليهود والاحتفاء بهم وبطقوسهم في أبوظبي، فضلاً عن التبادل التجاري الكبير.

ونشر سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، مقالاً في "يديعوت أحرونوت" أيضاً، يوم 13 من الشهر الجاري، قال فيه: إن "ضم أراضٍ فلسطينية جديدة يتعارض مع ما تقدمه الإمارات وبعض العرب من أجل الوصول إلى علاقات إيجابية مع إسرائيل".

وفي خضم أزمة فيروس "كورونا" أرسلت الإمارات، في مايو الماضي، مساعدات طبية إلى السلطة الفلسطينية عبر مطار "بن غوريون" الإسرائيلي، وقد رفضت السلطة استلامها؛ لأنها تمت بالترتيب مع سلطة الاحتلال، ودون تنسيق مع السلطة الفلسطينية.

مكة المكرمة