صحيفة: الإمارات والسعودية تعرقلان الحكم المدني بالسودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMeJ1A

البرهان أدى دوراً رئيسياً في نشر القوات السودانية في اليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-04-2019 الساعة 09:48

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إنّ دور دول خليجية يهدد بالحيلولة دون العودة إلى الحكم المدني في السودان، وذلك بتقديم الدعم الاقتصادي للمجلس العسكري الانتقالي، الذي ينظر إليه المتظاهرون على أنه جزء من النظام السابق.

جاء ذلك في تقرير بعنوان "حلفاء الخليج يدعمون الحكام العسكريين الانتقاليين في السودان"، ترجمته شبكة "بي بي سي" نقلاً عن الصحيفة البريطانية، اليوم الجمعة.

وأضاف التقرير أن المعارضة السودانية حشدت مظاهرات ضخمة، أمس الخميس؛ للمطالبة بتسليم الحكم إلى إدارة مدنية، ولكن الدعم المادي من السعودية والإمارات، الذي تعهدت به الدولتان بعد تسعة أيام من الإطاحة بالرئيس عمر البشير، خفف الضغط على المجلس العسكري الانتقالي.

وتعهدت الدولتان بتحويل 500 مليون دولار للبنك المركزي السوداني لدعم احتياطي النقد الأجنبي الذي يوشك على النفاد، كما سترسل الدولتان أغذية وأدوية ومنتجات نفطية تبلغ قيمتها 2.5 مليار دولار.

وأوضحت روزاليند مارسدن، سفيرة بريطانيا السابقة لدى السودان، للصحيفة أن الدعم الخليجي للمجلس العسكري "يُعتقد أنه يهدف في المقام الأول إلى بقاء القوات السودانية في الحرب اليمنية، وهو ما أكده المجلس العسكري سريعاً".

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن رئيس المجلس العسكري، عبد الفتاح البرهان، أدّى دوراً رئيسياً في نشر القوات السودانية في اليمن عام 2015.

وأردف أن البشير حصل على أموال مقابل نشر القوات السودانية في اليمن منذ أربعة أعوام، في الوقت الذي شهد فيه الاقتصاد السوداني تدهوراً كبيراً إثر حرمانه من ثلاثة أرباع دخله من النفط بعد انفصال دولة جنوب السودان.

ولفت التقرير إلى أنّ المساعدات الخليجية الجديدة ستخفف الأزمة الاقتصادية في السودان، ولكنها أغضبت المتظاهرين الذين يرفضون حصول الحكومة العسكرية المؤقتة على دعم مادي أجنبي.

هذا وقد أكّد الاتحاد الأوروبي رفضه الاعتراف بالمجلس العسكري الانتقالي، في حين أنّ الاتحاد الأفريقي، الذي يرأسه حالياً الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، (الذي جاء بانقلاب عسكري إلى السلطة) مدد المهلة للمجلس العسكري المؤقت لتسليم السلطة لحكام مدنيين إلى ثلاثة أشهر.

في 11 أبريل الجاري، عزل الجيش السوداني البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد؛ على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

مكة المكرمة