صحيفة: الكويت تجمد "لجنة العفو" حتى إشعار آخر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Eonpez

تضم اللجنة رؤساء البرلمان والوزراء والمجلس الأعلى للقضاء

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-12-2021 الساعة 21:12
- ماذا كان مقرراً بشأن اللجنة؟

مواصلة عقد اجتماعات أسبوعية بشكل دوري.

- ما سبب تجميد اللجنة؟

صحيفة: ندوات بعض المشمولين بالعفو "أقحمت المقام السامي في خطاباتها".

قالت صحيفة كويتية، الجمعة، إن الحكومة تتجه إلى تجميد أعمال "لجنة العفو" التي أدت دوراً رئيساً في قضية "العفو الأميري" عن نواب سابقين وناشطين.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن مصدر حكومي -لم تسمه- أنه "كان من المقرر أن ترفع اللجنة أسماء جديدة إلى القيادة السياسية، مطلع هذا الشهر، تمهيداً لشمولها بشكل رسمي في قوائم العفو الكريم الجديدة".

وتابع: "إلا أن الندوات السياسية الأخيرة لبعض المشمولين بالعفو، والتي أقحمت المقام السامي في خطاباتها؛ الأسبوع الماضي، دفعت باللجنة إلى تعليق اجتماعها المقرر هذا الأسبوع"، حسب إفادة المصدر.

وفيما يتعلق بمصير اجتماعات "لجنة العفو" القادمة أكد المصدر الحكومي أن قرار تجميد اجتماعات "لجنة العفو" سيظل سارياً حتى إشعار آخر، بعد أن كان مقرراً عقد اجتماعات أسبوعية بشكل دوري.

ولم يصدر أي تعليق كويتي رسمي حول ما أوردته الصحيفة حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

جدير بالذكر أن "لجنة العفو" مكلفة من قبل أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، وتضم رؤساء مجلس الأمة ومجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقضاء.

واللجنة معنية باقتراح ضوابط وشروط العفو عن السياسيين المتهمين في قضايا الرأي، وباشرت عملها في 24 أكتوبر الماضي، ومن خلال مخرجات اجتماعاتها أعلنت الكويت العفو عن معارضين سياسيين مطلوبين للقضاء الكويتي.

مكة المكرمة