صحيفة صينية: الدوحة وبكين تطوران الشراكة في مجالات متعددة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWMer9

الصين تدعم مجلس التعاون الخليجي بدوره بتعزيز التضامن والتعاون

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 22-02-2021 الساعة 18:30

ماذا تضمنت رسالة رئيس الصين لأمير قطر؟

دعم العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

علامَ تؤكد الصين بخصوص قطر؟

تحقيق مسار تنمية يتناسب مع استراتيجيتها الوطنية بشكل مستقل.

قالت صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية، إن كلاً من قطر والصين تعملان على تطوير العلاقات والشراكة في عدد من المجالات، وإن الزيارات الرسمية المتبادلة تهدف إلى بحث الأهداف المشتركة.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها، يوم الاثنين، إلى أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تلقَّى السبت الماضي، رسالة شفوية من الرئيس الصيني شي جين بينغ، تتصل بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 

ونقلت الصحيفة الصينية عن يانغ جيه تشي، عضو المكتب السياسي ومدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، قوله إنه في ظل الحرص المشترك وتوجيه قادة البلدين، شهدت العلاقات الصينية القطرية تطوراً سريعاً على جميع المستويات والأبعاد، حيث تعززت الثقة السياسية المتبادلة باستمرار، وأظهر التعاون المشترك حيوية وصلابة. 

ولفت إلى أن الصين تدعم قطر في تحقيق مسار تنمية يتناسب مع استراتيجيتها الوطنية بشكل مستقل وفاعل على المستوى الداخلي وفي علاقتها مع بقية دول المنطقة.

وأضاف أن الصين مستعدة للعمل مع قطر لتعزيز تنسيق استراتيجيات التنمية، وتعميق التعاون في البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق وكذلك في مكافحة تداعيات جائحة كورونا، وإثراء التعاون. 

وأشار يانغ إلى أن الصين تدعم قطر في لعب دور أكبر بالشؤون الدولية والإقليمية، وترغب في العمل مع قطر لتحقيق التعددية بإجراءات ملموسة وحماية المصالح المشتركة للدول النامية. 

كما أعرب عن دعم الصين للجهود التي تبذلها دول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز التضامن والتعاون، وتعزيز الاستقرار والتنمية في المنطقة بشكل مشترك.

وأوضحت الصحيفة أن قطر من جهتها تحرص على زيادة تطوير علاقاتها مع الصين، وتعميق الاتصالات الاستراتيجية، وتعزيز التعاون متبادل المنفعة في مجالات الطاقة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والثقافة وبناء البنية التحتية، والسعي باستمرار إلى إحراز تقدُّم جديد في دفع عجلة الشراكة الاستراتيجية بينهما.

ولفتت إلى أن الدوحة وبكين تجمعهما شراكة استراتيجية، وتدعم الصين قطر في استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، وتواصل الشركات الصينية التغلب على التحديات التي أوجدها الوباء، من أجل استكمال بناء الملاعب ذات الصلة في الموعد المحدد، بجودة عالية.

وأشارت إلى أن التبادل التجاري بين البلدين قوي، فقد زادت الصادرات الصينية إلى دولة قطر بنسبة 10% خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2020 على أساس سنوي، مما جعل الصين أكبر شريك تجاري لقطر.

كما وقَّعت الصين وقطر عقد بناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي، وقدمت ناقلة الغاز الطبيعي المسال "Q-Max"‏ القطرية رحلتها الأولى لميناء جنوب تيانجين‏ الصيني، ووقَّع الجانبان أيضاً عقد تصدير 2814 حافلة كهربائية وحافلة الديزل، بما يسهم في هدف المواصلات الخضراء لكأس العالم 2022.

مكة المكرمة