صحيفة عبرية: إيران استهدفت سفينة إسرائيلية في بحر العرب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WwnQ4E

تتبادل إيران و"إسرائيل" الاتهامات باستهداف السفن

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-03-2021 الساعة 18:47

- أين كانت تتجه السفينة؟

إلى الهند قادمة من تنزانيا.

- ما سبب استهداف السفينة؟

يديعوت أحرونوت: رداً على الأضرار التي لحقت بسفينة في البحر المتوسط، نسبتها طهران إلى "إسرائيل".

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، أن إيران استهدفت سفينة شحن إسرائيلية أبحرت في بحر العرب، وكانت في طريقها من تنزانيا إلى الهند.

وقالت الصحيفة إنه خلال توجه السفينة إلى الهند قادمة من تنزانيا أصيبت بصاروخ في بحر العرب، مؤكدة أن "الصاروخ إيراني وألحق أضراراً بالسفينة".

وأضافت أن "إسرائيل تعتقد أن هذا هجوم إيراني متعمد"، ولم تستبعد أن يكون هذا الهجوم "رداً على الأضرار التي لحقت بسفينة في البحر المتوسط، نسبتها طهران إلى إسرائيل".

وأكدت الصحيفة أن الصاروخ كان صغيراً، ولم يحدث ضرراً كبيراً للسفينة".

ووفق المصدر فإن "السفينة ستواصل الإبحار على الطريق المخطط لها إلى الهند".  

وشهدت الفترة الأخيرة تصعيداً إيرانياً إسرائيلياً كبيراً في المياه الدولية، حيث تبادل الطرفان اتهامات باستهداف سفن تجارية، وذلك بالتزامن مع احتدام الخلاف الأمريكي الإيراني بشأن العودة للاتفاق النووي الذي انسحب منه دونالد ترامب، عام 2018.

وفي سياق هذا التصعيد أعلنت الحكومة الإيرانية، الجمعة 12 مارس الجاري، تعرض إحدى سفنها التجارية في البحر المتوسط للقصف خلال إبحارها باتجاه أوروبا، في حين قالت صحيفة "إندبندنت" بنسختها الفارسية، الخميس 11 مارس، إن السفينة "شهر كرد" الإيرانية أصيبت بصاروخ يحتمل أن يكون من نوع "جو-أرض".

وفي اليوم نفسه كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن "إسرائيل" استهدفت ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية أو تحمل نفطاً إيرانياً متجهة إلى سوريا خلال السنة والنصف الماضية.

ومطلع الشهر الجاري، وجه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اتهاماً مباشراً لإيران باستهداف سفينة إسرائيلية في مياه الخليج قبالة سواحل عمان، نهاية الشهر الماضي، فيما نفت طهران هذه الاتهامات.

وتتزامن هذه التفجيرات مع تأزم الخلاف بين واشنطن وطهران بشأن آلية إحياء الاتفاق النووي الذي انسحب منه دونالد ترامب، في 2018.

كما تسعى دولة الاحتلال إلى الحيلولة دون إحياء الاتفاق أو التوصل لاتفاق جديد، وقد هددت مراراً باستهداف المصالح أو القوات الإيرانية في المنطقة.

وتعتبر الملاحة الدولية في المنطقة أحد أبرز الأسلحة التي تستخدمها الأطراف في خلافاتها السياسية، حيث تمر 90% من التجارة الدولية عبر الشرق الأوسط.

وشهدت مياه الخليج، خلال العامين الماضيين، حوادث استهداف للناقلات التي تحمل النفط السعودي والإماراتي إلى دول أوروبا، إضافة إلى تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم صاروخي سابق قبالة السواحل السعودية في البحر الأحمر.

ويتبادل الجانبان الإيراني والإسرائيلي الاتهامات باستهداف السفن، في حين ينفي كل طرف مسؤوليته عن أي هجوم.

مكة المكرمة