صحيفة كويتية تختار شعب فلسطين "البطل" شخصية العام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aN7pQZ

القبس نشرت مجموعة من الصور للفلسطينيين خلال العام

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 31-12-2021 الساعة 16:00
- لماذا اختارت "القبس" الشعب الفلسطيني شخصية العام؟

لأنه قدم العديد من الأمثلة على مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

- ما أبرز المشاهد التي رصدتها القبس؟

  • صواريخ المقاومة في سماء الاحتلال.
  • عملية هروب الأسرى عبر نفق على غرار أفلام هوليوود.
  • الفتاة المقدسية منى الكرد.

اختارت صحيفة "القبس" الكويتية الشعب الفلسطيني "البطل" ليكون شخصية العام 2021، مشيرة إلى أنه ضرب أمثلة كثيرة في الدفاع عن أرضه وحقّه التاريخي في دولته.

وعددت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة مشاهد البطولة التي قدمها الفلسطينيون في مواجهة آلة الاحتلال خلال العام 2021، لتأكيد أحقيته في حصد لقب "شخصية العام".

وقالت الصحيفة إن رشقات الصواريخ التي أطلقتها فصائل المقاومة المتمركزة في قطاع غزة كانت أشبه بلوحة تزين سماء فلسطين المحتلة، عندما بدأت تنهمر فوق رؤوس المحتلين، في مشهد أكد تحقيق نظرية "توازن الرعب".

صواريخ

وأشارت الصحيفة أيضاً إلى عملية هروب الأسرى الأربعة من سجون الاحتلال عبر نفق صغير حُفر على طريقة الأفلام الأمريكية، معتبرة أنه "دليل على وجود ضوء في آخر النفق". 

نفق

ولفتت الصحيفة أيضاً إلى مشاهد المصلين وهم يؤدون صلاتهم في خشوع وهيبة متجاهلين قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال المحيطة بهم.

كما منحت الصحيفة الفتاة المقدسية منى الكرد لقب "أيقونة حي الشيخ جرّاح"؛ وذلك لدورها الكبير في الدفاع عن الحي الذي يحاول المستوطنون الاستيلاء عليه بالقوة وتهجير سكانه.

منى

وألقت "القبس" الضوء على أحد أكثر المشاهد جرأة، والذي تمثّل في قيام شاب من قطاع غزة، خلال أغسطس الماضي، بقنص أحد قناصة الاحتلال من مسافة تقترب من الصفر.

وفي مشهد يبعث على الأمل، لفتت الصحيفة الكويتية إلى طفلين من قطاع غزة أصرّا على إنقاذ سمكة صغيرة في إناء زجاجي رغم ما يحيط بهما من دمار هائل خلّفه عدوان قوات الاحتلال.

وأخيراً، لفتت الصحيفة إلى العديد من الصور التي ظهر فيها أسرى فلسطينيون وهم يضحكون خلال عملية اعتقالهم على يد قوات الاحتلال، وقالت إن هذه الصور تؤكد تمسك الفلسطينيين بالمقاومة ورفضهم الانكسار أمام المحتل.

وأظهرت الكويت حكومة وشعباً خلال العام الجاري انحيازاً كبيراً للشعب الفلسطيني خلال العديد من المواقف، خاصة خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسكان القدس المحتلة، خلال مايو الماضي.