صحيفة كويتية: دول ترفض استقبال رعاياها بسبب كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PJvevZ

تحججت الدول بضعف النظام الطبي لديها

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-04-2020 الساعة 09:11

قالت مصادر دبلوماسية إن عدداً من الدول رفضت عودة رعاياها من الكويت، وطلبت بقاءها في البلاد حتى انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد المنتشر في أنحاء العالم.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية، الثلاثاء، عن مصادر (لم تسمها)، أن "سفراء بعض الدول، خاصة التي تحظى بجاليات كبيرة العدد في الكويت، برروا الرفض بعدم قدرة بلادهم على استقبال أعداد كبيرة من رعاياها في الوقت الراهن، نظراً لما سيشكله ذلك من ضغوط على منظومتها الصحية.

وأضافت أن السفراء، إذ أشادوا بإجراءات الكويت الصحية المتميزة في مكافحة الوباء، أكدوا أن إجلاء رعاياهم يحتاج إلى إمكانات طبية ومادية ضخمة، فضلاً عن الجهود اللوجستية المطلوبة لحمايتهم من الوباء.

ووفقاً لبيانات الإدارة المركزية للإحصاء، فإن عدد الجالية المصرية في الكويت يبلغ نحو 800 ألف وافد بنهاية عام 2019، حيث تحتل المرتبة الثانية بعد الجالية الهندية التي تقترب من المليون وافد في الكويت.

وتسعى الحكومة الكويتية حالياً لإجلاء نحو 17 ألف مدرس ومدرسة من أبناء الجالية المصرية العاملين لدى وزارة التربية، خلال أبريل الجاري.

وفي 30 مارس الماضي، قالت وزارة الداخلية الكويتية إنها أصدرت قراراً يقضي بالسماح لمخالفي قانون الإقامة بمغادرة البلاد دون دفع أي غرامات مالية مترتبة عليهم، في ظل انتشار فيروس كورونا.

وبلغ عدد مصابي فيروس كورونا في الكويت، حتى الأربعاء، نحو 743 شخصاً، في حين وصل عدد حالات الشفاء إلى 105 حالات، وتوفيت حالة واحدة، وفق أرقام رسمية.

وزاد انتشار "كورونا" بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في أكثر من نصف دول العالم، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه في إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية والصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة