صحيفة كويتية: قضية الصندوق الماليزي تتجه نحو المجهول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpZem4

فتحت السلطات الكويتية تحقيقات موسعة مع مسؤولين سابقين وحاليين

Linkedin
whatsapp
السبت، 20-02-2021 الساعة 20:40
- ما الذي كشفته الصحيفة الكويتية؟

قالت إن هناك "محاولة لتمييع وتجهيل قضية الصندوق الماليزي".

- ما الذي قاله النواب حول القضية؟

قالوا إنهم تلقوا إجابات فضفاضة وغير مجدية.

نقلت صحيفة كويتية عن مصادر وصفتها بـ"المسؤولة" أن قضية الصندوق الماليزي التي اتُّهم بها عدد من الشخصيات الكويتية المعروفة تتجه نحو طريق مجهول.

وقالت صحيفة "القبس" المحلية إن القضية يجري حالياً تمييعها والذهاب بها نحو المجهول، مع غياب الضغط الإعلامي للكشف عن مجريات القضية.

وأضافت: "كلاكيت جديد لمصير قضايا فساد عملاقة أثارت الشارع الكويتي في فترات سابقة، وانتهت إلى عدم محاسبة الجناة".

ولفتت إلى أنها حاولت التأكد من دقة المعلومات المتداولة، "التي تفيد برفع تجميد الحسابات عن متهمي الصندوق الماليزي في الكويت خلال الأسابيع الماضية، إلا أن إجابات بعض المصادر المصرفية لم تكن شفافة على الإطلاق".

وكان عدد من النواب الكويتيين وجهوا أسئلة برلمانية إلى الحكومة حول إجراءات هذه القضية، وإلى أين وصلت فصولها، ونقلت الصحيفة عن بعضهم قولهم إنهم "تلقوا إجابات فضفاضة، وغير مجدية".

وأضافت: "هذا الأمر يؤكد النظريات التي تشير إلى أن مصير هذه القضية سينتهي كما انتهت قضايا فساد ضخمة معروفة، من دون محاسبة خلال العقد الماضي، رغم حالة الصخب في الصحافة العالمية، التي رافقتها في ذلك الوقت".

وأثارت قضية "الصندوق الماليزي" الرأي العام المحلي، خلال الأشهر الماضية، بعدما كشفت تورط شخصيات عامة ومؤسسات كويتية في عمليات فساد وغسل أموال، تشير تقارير إلى أنها أدت إلى سحب نحو 4.5 مليار دولار بشكل غير قانوني.

وفتحت السلطات الكويتية تحقيقات موسعة مع مسؤولين سابقين وحاليين فيما يتعلق بعمليات الفساد المرتبطة بالصندوق.

كما فتحت قضية "الصندوق الماليزي" ضمن تحقيقات الفساد التي أجرتها كوالالمبور إبان الإطاحة برئيس الوزراء الأسبق، نجيب عبد الرزاق، عام 2016.

وفي 5 يوليو الماضي، أمر أمير دولة الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بالحزم في مكافحة الفساد بأشكاله كافة، وتطبيق القانون بالعدل والمساواة.

مكة المكرمة