صحيفة يمنية: جنود موالون للإمارات يفرّون من جبهة "المخا"

بعض الجنود وقعوا بيد زملاء لهم

بعض الجنود وقعوا بيد زملاء لهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-04-2018 الساعة 21:47


قالت صحيفة يمنية محلية، السبت، إن مئات من جنود طارق صالح (نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح) الموالي للإمارات، باعوا أسلحتهم، وحاولوا الفرار من جبهة المخا جنوب غربي البلاد.

ونقلت صحيفة "عدن الغد"، التي تصدر من العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد، عن مصدر في المقاومة الشعبية اليمنية على جبهة الساحل الغربي، أن 800 فرد من جنود طارق صالح تم ترحيلهم من الجبهة بعد بيعهم أسلحتهم.

اقرأ أيضاً:

"الجبال السود".. عملية في اليمن تلاحق مسلّحي القاعدة

وفي التاسع عشر من الشهر الجاري، أطلقت قوات يقودها طارق صالح، المدعوم من الإمارات، أولى عملياتها ضد مليشيا الحوثي في جبهة المخا بإشراف وإسناد من القوات الإماراتية المشاركة ضمن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

ونقلت الصحيفة عن المصدر (الذي لم تسمه) أن مئات من قوات طارق وقعوا في قبضة زملائهم، وآخرون وقعوا في يد تشكيلات أخرى من المقاومة الجنوبية وتم تسليمهم لقوات التحالف، التي رحَّلتهم بدورها باتجاه مدينة عدن.

وذكر المصدر أن حافلات تقلّ هؤلاء الجنود انطلقت صباح السبت، ترافقها أطقم عسكرية تابعة لطارق وقوة أخرى سودانية لإيصال الجنود الهاربين إلى معسكر بئر أحمد، شرقي عدن، الذي تتخذه قوات طارق مقراً لها.

مكة المكرمة