صور جديدة تظهر أحد قصور السيسي من الداخل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6J2kK7

القصور يوجد تحتها أنفاق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-10-2019 الساعة 11:08

نشر الإعلامي المصري عبد الله الشريف صوراً حصرية تعرض لأول مرة لقصر "الهايكستب" والفلل التي تحدث عنها الفنان والمقاول المصري محمد علي.

وبث الشريف عبر قناته بموقع "يوتيوب"، أمس الخميس، صوراً بالقرب من القصر الذي يقع شرق القاهرة، إلى جانب مشهد من داخله الذي لا يمكن لأحد الوصول إليه.

وبيّن الشريف، نقلاً عن مصدر لم يسمه، أن ساحة القصر كبيرة جداً، لافتاً إلى أن في أسفلها أنفاقاً، وقد سبق أن أشار إليها الفنان محمد علي بمقاطعه سابقاً.

كما قارن الشريف بين صور الفلل الحصرية التي حصل عليها، وتصوير "جوجل إيرث" من الأعلى.

ومع بداية نشر محمد علي لتسريباته بأن رأس النظام، عبد الفتاح السيسي، أقام 5 فيلات وقصراً للإقامة في منطقة الهايكستب، بالإضافة إلى أنفاق تحت كل من هذه المباني إلى 5 مبان إدارية لإدارة الدولة، ألغى السيسي فكرة إقامته في هذا القصر، واستبدل به مكاناً آخر.

مصر

مصر

مصر

مصر

مصر

مصر

مصر

مصر

وفي وقت سابق، بث الشريف مقاطع مصورة تحدث فيها عن تكلفة أبنية جديدة للمخابرات العامة في مصر.

وتُظهر فيديوهات الشريف مبنىً جديداً للمخابرات العامة المصرية في مدينة العلمين التابعة لمحافظة مطروح، وقال إن تكلفة بنائه وصلت إلى 128 مليون جنيه، ويقع بجوار قصر رئاسي.

وقال الشريف إن هذا القصر بلغت تكلفة بنائه 250 مليون جنيه، مشيراً في ذات الوقت إلى أن مبنى المخابرات العامة بُني من أموال الشعب.

وكان الشريف قد نشر، الثلاثاء 24 سبتمبر الماضي، مقاطع فيديو وصوراً قال إنها التُقطت من داخل قصور ضخمة، شُيدت من أجل السيسي.

وأشار الشريف إلى أنه حصل على مقاطع الفيديو والصور من ضابط من داخل القصر، أرسلها له عبر تطبيق "واتساب".

وأظهرت مقاطع الفيديو قصوراً و5 فيلات للرئيس المصري وعائلته، وأضاف أن وراءها فيلتين اثنتين لشخصيتين عربيتين، ولفت إلى أن بناءهما على نفقة الدولة.

ويُسمع في مقاطع الفيديو على ما يبدو صوت الضابط الذي صوَّرها، وقد أُدخلت تعديلات على الصوت، وكان يشرح عن قصور عرضها ممتدة على مساحات شاسعة، وبداخلها مساحات خضراء، وقال إنها تُبنى على حساب الدولة.

وتحدَّث الضابط عن أن اثنتين من الفيلات التي تُبنى تتبعان لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وكان السيسي قد أقر، في مؤتمر الشباب الأخير، ببناء قصور رئاسية، وتعهد ببناء المزيد منها، وذلك خلال تعليقه على الفيديوهات التي نشرها محمد علي الذي عمل مقاولاً مع الجيش سنوات.

وشهدت مصر، يوم الجمعة 20 سبتمبر الماضي، تظاهرات "غير مسبوقة" في عهد السيسي، الذي يحكم بيد من حديد منذ توليه مقاليد الحكم في يونيو 2014، حيث دعس المتظاهرون بأقدامهم صوره وطالبوه بالرحيل بشعارات أطلقوها على غرار: "ارحل يا سيسي"، و:"الخاين لازم يمشي".

وتشهد شوارع العاصمة المصرية والمحافظات الأخرى حالة استنفار للأجهزة الأمنية، في ظل حالة استقطاب عالية بين قطاع كبير يرفض استمرار السيسي في كرسي الرئاسة، وآخر يستميت دفاعاً عن بقاء الرجل، الذي نفذ انقلاباً عسكرياً (عندما كان وزيراً للدفاع) ضد الرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ البلاد، صيف 2013.

مكة المكرمة