ضم الحرس الوطني لـ"عاصفة الحزم".. هل بدأت الحرب البرية؟

تكهنات حول الدور المستقبلي لقوات الحرس الوطني في "عاصفة الحزم"

تكهنات حول الدور المستقبلي لقوات الحرس الوطني في "عاصفة الحزم"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-04-2015 الساعة 17:58


يعد الحرس الوطني السعودي واحداً من أكثر القوات العسكرية فعالية وقدرة، والأكثر تخصصاً واحترافية في الشرق الأوسط، ويتكون من 120 ألف جندي يتمتعون بتدريبات احترافية، ومزودين بأحدث المعدات العسكرية.

وفتح أمر الملك سلمان، الثلاثاء، لقوات الحرس الوطني بالانضمام إلى "عاصفة الحزم"، الباب واسعاً أمام التكهنات حول الدور الذي ستقوم به هذه القوات في العمليات المستمرة ضد الحوثيين في اليمن.

ويرى مراقبون أن مشاركة قوات الحرس الوطني ربما تكون بمنزلة مقدمة لدخول "عاصفة الحزم" مرحلة جديدة تتمثل في العمليات البرية؛ من أجل شل تحركات الحوثيين والقوات الموالية لصالح التي تتحصن وسط التجمعات المدنية، لا سيما في المناطق الحدودية مع المملكة.

في حين يعتبر البعض الآخر أن أوامر الملك سلمان بإدخال الحرس الوطني ضمن معادلة "عاصفة الحزم" ما هو إلا تحصين للجبهة الداخلية السعودية، لصد بعض "الهجمات الإرهابية" المحتملة التي قد تطال بعض المنشآت الحيوية بالمملكة.

بدوره، أكد الأمير متعب بن عبد الله، رئيس الحرس الوطني، خلال زيارته التفقدية، الثلاثاء، للواء الأمير سعد بن عبد الرحمن الآلي بالرياض، التابع للحرس الوطني، "الجاهزية التامة والاستعداد المتكامل لكافة قوات الحرس الوطني، وهو الدور الذي يتشرفون بأدائه إلى جانب إخوانهم وزملائهم في بقية القطاعات العسكرية"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

وبحسب مركز الدراسات الاستراتيجية الأمريكي، فإن الحرس الوطني يملك عدداً من الجنود مماثلاً لما لدى الجيش والقوات البحرية معاً في السعودية، وهو يعمل كقوة مساندة للجيش السعودي، أثناء الحرب مع عدو خارجي، ومساندة قوات الأمن الداخلي عند اختلال الأمن الداخلي والسلم الأهلي ومكافحة الإرهاب والمنظمات الإرهابية.

وسلاح الحرس الوطني مدرع بشكل أساسي، إلا أنه أبرم اتفاقيات في الآونة الأخيرة مع الولايات المتحدة، لاقتناء مروحيات قتالية من طراز "أباتشي" و"بلاك هوك".

1689

وتعود جذور الحرس الوطني إلى العام 1917، عندما بدأت من مجموعة من القبائل العرب التي ساندت الملك عبد العزيز في حربه لتوحيد أجزاء المملكة، وعرفت في البداية باسم "الإخوان"، وكانوا تعهدوا بالولاء المطلق للملك الراحل عبد العزيز آل سعود.

وتم تحديث البنية القبلية للإخوان فيما بعد، وتحولت المجموعة إلى قوة حرس وطني تقليدية، عندما أصدر الملك سعود بن عبد العزيز عام 1957 أمراً بتحديث قوات الحرس الوطني وكان أول رئيس لها الأمير عبد الله بن فيصل الفرحان.

330451421439

وتعد لحظة الانطلاقة الحقيقية لقوات الحرس الوطني السعودي 1963؛ عندما عين الملك السعودي الراحل سعود بن عبد العزيز، الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز رئيساً للحرس الوطني، حيث تحولت مؤسسة الحرس الوطني من مجرد وحدات تقليديّة، من المتطوعين وثكنات من الخيام، إلى مؤسّسة حضاريّة كبرى وصرح عسكري قوي.

وتمت عملية تحديث قوات الحرس الوطني بفعالية لأول مرة في عام 1975 بمساعدة كبيرة من شركة فينيل الأمريكية التدريبية، ومنذ ذلك الحين غدا تحديث الحرس الوطني عملية مستمرة دائماً، حيث تقوم القوة بشكل روتيني بشراء الطائرات والعربات المدرعة، والأسلحة، من الولايات المتحدة.

19747

وترسل بريطانيا أيضاً ما يقدر بنحو 20 من فرق التدريب إلى المملكة العربية السعودية كل عام، للإشراف على رفع المستوى القتالي والاستعداد التام له بشكل مستمر.

وساهم الحرس الوطني في عدد من المهام؛ منها المشاركة في مساندة وزارة الداخلية في الحفاظ على أمن الحج، وذلك منذ سنوات طويلة حتى الآن، إلى جانب المشاركة في حرب تحرير الكويت في عام 1991، وقد تمكنت قوات مشتركة من وحدات الحرس الوطني وقوات من الجيش القطري من استعادة الخفجي من القوات العراقية، ومساندة القوات البرية الملكية السعودية في أثناء الحرب.

685640808397

ويشير تقرير مركز الدراسات الاستراتيجية الأمريكي إلى أن الإمكانيات العسكرية للحرس الوطني نمت بشكل ملحوظ منذ نهاية حرب الخليج عام 1991، حيث إن أعداد قواته تضاعفت، علاوة على ارتفاع في عدد الدبابات الحربية ومركبات المشاة المدرعة والصواريخ الجو-أرضية.

وقدر التقرير أعداد قوات الحرس الوطني بـ120 ألف مقاتل، 95 ألفاً منهم قوات عاملة، و25 ألفاً منهم احتياط.

وتبلغ عدد الفرق العسكرية 9 فرق من المشاة، تحتوي على 9 مركبات مجهزة بدروع خفيفة، و1.117 مركبة دعم، و190 مركبة مشاة مدرعة، ومن 70 مدفعية متحركة، و73 مدفع هاون، و111 سلاحاً موجهاً مضاداً للدبابات.

ومن أساليب تدريب الجنود، أن يقوموا بفك البنادق وتركيبها، وحشوها بالذخيرة، وهم معصوبو الأعين.

082

مكة المكرمة