طائرات الأسد توقع 13 قتيلاً من عائلة واحدة بقصف لحمص

 15 آخرين أصيبوا بجراح وتم نقلهم إلى المستشفيات الميدانية في المنطقة

15 آخرين أصيبوا بجراح وتم نقلهم إلى المستشفيات الميدانية في المنطقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-05-2016 الساعة 16:44


قتل 13 مدنياً من عائلة واحدة، وأصيب 15 شخصاً، في قصف بقنابل فراغية استهدفت ملجأ بمدينة الرستن الخاضعة لسيطرة المعارضة، في ريف حمص الشمالي، وسط سوريا، بحسب مصادر محلية.

وأفادت المصادر للأناضول، فضّلت عدم الكشف عن هويتها، "أن الطيران الحربي استهدف عدداً من أحياء المدينة بـ15 قنبلة فراغية، أصابت إحداها ملجأً يحتمي فيه مدنيون من عائلة رشي؛ ما تسبب بمقتل 13 منهم، جلهم من النساء والأطفال، إضافة إلى 15 آخرين أصيبوا بجراح وتم نقلهم إلى المستشفيات الميدانية في المنطقة".

وأوضحت المصادر ذاتها أن فرق الدفاع المدني "لا تزال تنتشل الضحايا من تحت الأنقاض"، مرجحة "ازدياد أعداد الضحايا في الساعات القادمة".

جدير بالذكر أن النظام صعد من استهدافه لمدن وبلدات ريف حمص الشمالي المحاصر منذ 4 سنوات، كان آخرها يوم أمس الثلاثاء، حيث قتل 3 أشخاص في مدينة الرستن، و3 في مدينة كفرلاها، من جراء قصف بقنابل فراغية.

مكة المكرمة