طالبان: قطر لعبت دوراً هاماً في التوصل للاتفاق مع واشنطن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZYyY1R

الوساطة القطرية نجحت في توقيع اتفاق سلام بين "طالبان" والولايات المتحدة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 01-03-2020 الساعة 08:56

أكد محمد سهيل شاهين، المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان الأفغانية، أن قطر أدت دوراً محورياً في التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة لإنهاء الحرب في أفغانستان، وعمِلت على تذليل العقبات والمضي قدماً نحو طريق السلام.

وقال شاهين في تصريح له أمس السبت: "اتفاق الدوحة للسلام يعد إنجازاً مهماً للغاية، لأن بموجبه ستنسحب جميع القوات الأجنبية في غضون 14 شهراً من أفغانستان وستدخل البلاد في مرحلة أخرى".

وأضاف شاهين: "المرحلة الثانية تتمثل في مفاوضات بين الأفغان، للحديث عن مستقبل أفغانستان، وكيف يمكن تشكيل الحكومة الأفغانية بالوسائل السلمية".

وبيَّن أن الحوار الأفغاني - الأفغاني سوف يبدأ بعد هذا الاتفاق، ومرور فترة لبناء الثقة، سيتم خلالها إطلاق سراح 5 آلاف سجين لـ"طالبان" لدى إدارة كابول، وسيتم إطلاق سراح ألف سجين لإدارة كابول من جانب "طالبان".

وأشار إلى أنه سيتم تحديد مكان المفاوضات الأفغانية قريباً، لافتاً إلى أن المكتب السياسي لـ"طالبان" في الدوحة سوف يواصل عمله بشكل طبيعي.

ووقَّع المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد ونائب الشؤون السياسية لحركة طالبان، اتفاق السلام في العاصمة القطرية الدوحة، السبت (29 فبراير)، لإنهاء الحرب في أفغانستان، في حين أشاد الطرفان بدور قطر في دعم الاتفاق التاريخي.

وذكر أنه وفقاً للاتفاقية، فإن الولايات المتحدة تلتزم سحب قواتها العسكرية من أفغانستان ومن ضمنها المدنيون غير الدبلوماسيين والمتعاقدين الأمنيين والمستشارين وخدمات الدعم، خلال 14 شهراً بعد اعلان الاتفاقية.

بدوره، أكد السيد خير الله خير خواه، عضو بمكتب حركة طالبان وعضو فريق المفاوضات، أن حركته ملتزمةٌ تطبيق ما تم الاتفاق عليه من بنود المصالحة خلال المرحلة المستقبلية.

وقال خير خواه، في تصريح له: "نحن جادون في الحفاظ على ما تم التوقيع عليه من اتفاق مصالحة مع الأمريكيين بجهود قطرية"، معرباً عن تطلعاته إلى بدء المرحلة التالية من المحادثات الأفغانية – الأفغانية، حتى يتحقق السلام الشامل في أفغانستان، وينعم الجميع بالاستقرار.

ولفت إلى أن دولة قطر استطاعت بجهودها أن تحقق وتبني السلام في أفغانستان، من خلال مسار طويل بدأ بمفاوضات سرية.

وقال: "في المراحل كافة كانت الدبلوماسية القطرية مثابرة، بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر"، كما أنهم يقدّرون "دور الأمير الوالد والحكومة القطرية، والشعب القطري المضياف، الذي أحسن ضيافة قيادات حركة طالبان".

وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعاً بين "طالبان" من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى؛ وهو ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

وتسيطر "طالبان" على نحو 59 من أصل 407 وحدات إدارية تتشكل منها أفغانستان، في حين تتمتع بنفوذ في 119 وحدة إدارية أخرى، وفق تقرير مكتب الولايات المتحدة لإعادة إعمار أفغانستان.

مكة المكرمة