#طبول_الحرب_تقرع.. حملة تدعم تحركات السعودية العسكرية

أكثر المغردين من عموم دول الخليج

أكثر المغردين من عموم دول الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-10-2016 الساعة 18:18


أبدى ناشطون على مواقع "تويتر" و"فيسبوك" دعمهم لدور السعودية في دفاعها عن ملفات المنطقة عبر وسم #طبول_الحرب_تقرع.

وتزامناً مع تصاعد حدة الصراع في اليمن، بدأ النشطاء ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي حملة باستخدام وسم #طبول_الحرب_تقرع تهدف إلى دعم الموقف السعودي العسكري في المنطقة، وكذلك تخوفاً من وقوع ما وصفه البعض بالحرب العالمية الثالثة.

ونشر عديد من المغردين ومستخدمي موقع فيسبوك توقعات وفيديوهات تظهر دعماً للسعودية للتدخل في الصراع الدائر في سوريا.

وظهر الوسم في منشورات على فيسبوك تداولت الصراع في اليمن، وما وصفوه بالحرب التي تشنها روسيا والولايات المتحدة ضد المسلمين، في حين أشار بعض الناشطين إلى أن الوسم يتزامن مع إعلان بريطانيا عن مشروع يهدف إلى وقف الحرب في اليمن.

لكن الكثير من المغردين حذروا من نشوب حرب بين السعودية وأي بلد آخر، وتداول بعض النشطاء مقولة وزير الخارجية السعودي الراحل، سعود الفيصل: "لسنا دعاة حرب ولكن إن دقت طبولها نحن جاهزون"، مشيرين إلى أن "الحرب ليست نزهة لا نتمناها ولكن يجب أن نكون مستعدين لها".

ومراراً تتعرض حدود المملكة العربية السعودية من جهة اليمن إلى عمليات إرهابية وإطلاق قذائف من قبل مليشيا الحوثي، ويتزامن ذلك مع تصاعد الضغوط الدولية والاستفزازات التي تهدف إلى تحجيم دورها، من خلال سن تشريعات تخالف الأعراف والقوانين الدولية مثل قانون "جاستا".

اقرأ أيضاً :

معركة الموصل اختبار حقيقي لاستراتيجية أوباما ضد "داعش"

ومع أن أكثر المغردين من عموم دول الخليج، إلا أن الوسم لاقى تفاعلاً كبيراً أيضاً من عدة دول أخرى منها العراق.

وتداول النشطاء كذلك تصريحات رئيس هيئة الأركان الأمريكي وهو يهدد بضرب إيران وروسيا والصين وكوريا الشمالية، في حال تعرض حلفاء بلاده أو مصالحها للخطر.

ويتزامن تداول تصريحات المسؤول العسكري الأمريكي مع قصف مدمرتين أمريكيتين بصواريخ أطلقت من المواقع التي يسيطر عليها الحوثيون في المياه الإقليمية في البحر الأحمر الأسبوع الماضي. ورد الطيران الأمريكي بقصف عنيف لثلاثة مواقع رادار تابعة للحوثيين في المكان نفسه.

ويرى بعض المغردين أن سبب إطلاق الوسم يعود إلى تصريحات سفير ومساعد ممثلية إيران في منظمة الأمم المتحدة، غلام حسين دهقاني، التي وصف فيها عمليات التحالف العربي في اليمن بـ"العدوان"، ودعوته إلى الدول المصدرة للسلاح إلى الالتزام بتعهداتها في القانون الدولي، ووقف الدعم العسكري للسعودية.

وتداول عدد من الناشطين فيديو للداعية السعودي الشيخ عائض القرني، وهو يردد:

وإن دندنت طبلة الحراب دندنا

بآيات حقٍّ علي وبلال دندنها

صهيون لا تحسبن الحرب تجهلنا

حنا هل الحرب والكلمة نبرهنها

مكة المكرمة