ظريف يرد على تصريحات ترامب وماكرون بشأن البرنامج الباليستي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gVYeko

القرار لا يمنع إيران من إنتاج صواريخ باليستية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-06-2019 الساعة 08:56

طمأن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الغرب بأنّ برنامج الصواريخ الباليستية في بلاده ليس مصمماً لحمل رؤوس نووية.

ووجه ظريف في تغريدة على "تويتر"، أمس الجمعة، انتقادات لتصريحات الرئيسين؛ الفرنسي إيمانويل ماكرون، والأمريكي دونالد ترامب، بشأن البرنامج المذكور.

وأردف أنّ الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي منتهكة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، في حين انتهك حلفاؤها المضمون المتعلق بتطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران.

كما انتقد الوزير الإيراني تصريحات لنظيره الأمريكي مايك بومبيو حول القرار 2231، قائلاً: "خلافاً لادعاءات الأخير، القرار لا يمنع إيران من إنتاج صواريخ باليستية، بل يطلب عدم إنتاج ما يستطيع منها حمل رؤوس نووية".

وأمس الجمعة، زار الرئيس ترامب فرنسا والتقى مع ماكرون، للمشاركة في حفل أقيم بمناسبة الذكرى الـ75 لإنزال نورماندي، خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال ماكرون، في مؤتمر صحفي سبق اللقاء، إنّ الهدف من العقوبات على إيران الحد من إنتاجها صواريخ باليستية، وتقليص نفوذها في المنطقة، وإن باريس تشترك مع واشنطن في الهدف نفسه.

من جانبه شدد ترامب على معارضة بلاده لامتلاك إيران أسلحة نووية، وقال إنها "كانت ولا تزال دولة إرهابية".

وأكّد الرئيس الأمريكي أن "العقوبات المفروضة على طهران غيّرت أشياء كثيرة، إيران تريد إجراء محادثات معنا وأنا مستعد لذلك".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر، في الأسابيع الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخبارية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

مكة المكرمة