عائلته رحبت.. تركيا ترفض أحكاماً سعودية بحق قتلة خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MnjXMJ

خاشقجي قتل في قنصلية بلاده في إسطنبول

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-09-2020 الساعة 08:48
- كيف علقت تركيا على الأحكام السعودية بحق المتهمين بقتل خاشقجي؟

قالت إنها لم تحقق توقعاتها، ودعت المملكة للتعاون في التحقيق.

- بماذا وصفت عائلة خاشقجي أحكام القضاء السعودي؟

بـ"الرادعة لكل مجرم ومسيء".

عادت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى الواجهة مرة أخرى؛ عقب صدور أحكام قضائية سعودية "نهائية" ضد المتهمين بقتله.

وفيما اعتبرت عائلة خاشقجي الأحكام "عادلة ورادعة"، قالت تركيا إن الحكم الذي أصدرته السلطات السعودية، أمس الاثنين، في إطار قضية مقتل خاشقجي "لم يحقق توقعاتها"، داعية المملكة للتعاون في التحقيق.

وقال مدير مكتب الاتصالات للرئاسة التركية فخر الدين ألطون، في سلسلة تغريدات نشرها، مساء الاثنين، عبر "تويتر": إن "الحكم النهائي الصادر اليوم عن محكمة سعودية بخصوص إعدام.. خاشقجي داخل قنصلية المملكة في إسطنبول التركية فشل في تحقيق توقعات تركيا والمجتمع الدولي".

وأضاف ألطون: "لا نعرف حتى الآن ماذا حصل لجثة خاشقجي، من أراد قتله وما إذا كان هناك متعاونون محليون، الأمر الذي يضع قيد الشك مصداقية العمليات القانونية في السعودية".

وتابع المسؤول التركي: "نحث السلطات السعودية على التعاون مع التحقيق المستمر الذي تواصل إجراءه تركيا في قضية القتل هذه".

وشدد على أن "تسليط الضوء على قتل خاشقجي الذي تم ارتكابه داخل حدود تركيا، وتحقيق العدالة واجب من حيث القانون والعقلانية، وهذه هي الطريقة الوحيدة لمنع وقوع مثل هذه الفظائع مستقبلاً".

من جانبها وصفت عائلة خاشقجي أحكام الحق العام التي أصدرتها المحكمة الجزائية بالمملكة أمس بـ"الأحكام العادلة"، معتبرة أنها "تمثل رادعاً لكل مجرم ومسيء مهما كان".

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية عن محامي العائلة المستشار معتصم خاشقجي قوله: إن "الجرائم المرتكبة من هؤلاء المحكوم عليهم جرائم كبيرة، والأحكام في الحق العام المتضمنة عقوبات السجن المختلفة هي أحكام عادلة ارتضتها المحكمة التي تحكم بشرع الله والنظام العام".

ورأى أن الأحكام "تعتبر رادعاً لكل مجرم مسيء مهما كان. ولقد ارتضينا كعائلة منذ البداية تطبيق شرع الله وحكمه. ولا توجد في العالم اليوم محكمة أو جهة تطبق شرع الله وحكمه كمحاكم المملكة العربية السعودية".

وفي مايو الماضي، أعلن أبناء خاشقجي بشكل مفاجئ "العفو" عن قتلة والدهم.

ونشر صلاح خاشقجي، نجل جمال خاشقجي، في تغريدة على حسابه على "تويتر" آنذاك بياناً مقتضباً جاء فيه: "نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي أننا عفونا عمن قتل والدنا"، مضيفاً أن قرار العائلة يستند إلى آية قرآنية تشجع على العفو.

وأعلنت النيابة العامة السعودية، الاثنين، إغلاق قضية مقتل خاشقجي بشقيها العام والخاص، مع صدور أحكام نهائية بحق 8 أشخاص مدانين في إطارها.

وأصدرت النيابة العامة عقوبات بالسجن 20 عاماً على 5 متهمين، وعقوبات بالسجن بين 7 و10 سنوات على 3 آخرين، ولم تذكر أسماء المتهمين المحكوم عليهم.

وقتل خاشقجي يوم 2 أكتوبر 2018، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول على يد فريق اغتيال سعودي خاص، فيما لم يعثر حتى الآن على جثته.

وأدى هذا الحادث إلى تدهور حاد في العلاقات بين أنقرة والرياض، فيما تقول الحكومة التركية إن سلطات المملكة تسعى للتستر على المسؤولين الحقيقيين عن الجريمة، في إشارة إلى ولي العهد السعودي، في حين اتهم الادعاء التركي 20 سعودياً في إطار القضية.

مكة المكرمة