عاهل الأردن يلتقي ماتيس ورؤساء أفارقة لبحث الإرهاب

جولة ماتيس لتأكيد واشنطن التزامها تجاه شركائها بالشرق الأوسط

جولة ماتيس لتأكيد واشنطن التزامها تجاه شركائها بالشرق الأوسط

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-12-2017 الساعة 21:33


التقى عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، السبت، وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، وعدداً من الزعماء الأفارقة والمسؤولين الدوليين المشاركين في اجتماعات العقبة التي تهدف إلى بحث الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف.

وقال الديوان الملكي الأردني في بيان، إن الملك عبد الله التقى على هامش اجتماعات العقبة التي انطلقت اليوم، رؤساء نيجيريا محمد بخاري، وغينيا ألفا كوندي، والنيجر محمد إيسوفو، ومالي إبراهيم بوبكر كيتا.

كما التقى عاهل الأردن، وفق البيان، جيمس ماتيس، ووزير دفاع البرازيل راؤول جونغمان، ووزير الدولة الفرنسي لشؤون أوروبا والشؤون الخارجية جان باتيست لوموان، ووزير الدولة للقوات المسلحة في المملكة المتحدة مارك لانكاستر، والممثل السامي للاتحاد الأفريقي، بيير بويويا.

ولم يذكر البيان أي تفاصيل عن فحوى مقابلات العاهل الأردني مع ماتيس والمسؤولين الدوليين التي جرت بمدينة العقبة (جنوباً).

ووصل ماتيس إلى الأردن، مساء السبت، قادماً من مصر، في إطار جولة بدأها اليوم، وتشمل أيضاً الكويت وباكستان، وتنتهي في 5 ديسمبر الجاري.

وقال البنتاغون في بيانٍ، الجمعة، إن جولة ماتيس تأتي في إطار "تأكيد واشنطن التزامها الدائم تجاه شركائها في الشرق الأوسط، ومنطقتي غربي أفريقيا وجنوبي آسيا".

وانطلقت اليوم، في مدينة العقبة الأردنية (جنوباً)، اجتماعات دولية، تهدف إلى بحث الجهود الدولية في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف.

اقرأ أيضاً:

وزير خارجية قطر: مقاومة التغيير تخلق الإرهاب والتطرّف

وتستمر الاجتماعات على مدار يومين، بمشاركة رؤساء عدد من دول غربي أفريقيا، وماتيس، وعدد من الوزراء من المملكة المتحدة وفرنسا.

كما يشارك في الاجتماعات التي تُعقد سنوياً، كبار المسؤولين الأمنيين والسياسيين من دول أوروبية ولاتينية وأفريقية، وممثلون عن الأمم المتحدة ومنظمات إقليمية ودولية والاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأفريقي.

و"اجتماعات العقبة" عُقدت أكثر من مرة، وأطلقها عاهل الأردن، في وقت سابق من اليوم؛ لإدامة التنسيق وتعزيز التعاون بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب وفق نهج شمولي، ومناقشة التحديات الأمنية في عدد من مناطق العالم.

مكة المكرمة