عباس يدعو الفلسطينيين إلى "الاصطفاف" لحماية القدس

عباس في أثناء مؤتمر الدفاع عن الأقصى والقدس

عباس في أثناء مؤتمر الدفاع عن الأقصى والقدس

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-10-2014 الساعة 07:48


دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الفلسطينيين أن يهبوا للدفاع عن المسجد الأقصى، في ظل تواصل الاقتحامات اليومية للمسجد من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.

وقال عباس: "مطلوب أن نكون كلنا مرابطين في الأقصى، ولا يكفي أن نقول جاء المستوطنون، بل يجب منعهم من دخول الحرم بأي طريقة كانت، فهذا حرمنا وأقصانا وكنيستنا، لا يحق لهم دخولها وتدنيسها".

كما أكد عباس على إجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن في مدة لا تتجاوز 6 أشهر، على أن يُخصم منها 50 يوماً، هي فترة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ودعا عباس، خلال كلمة ألقاها أمام المؤتمر الثاني لإقليم القدس "مؤتمر الدفاع عن الأقصى والقدس" الذي عقد في بلدة البيرة الجمعة، إلى السعي لتحقيق المصالحة، مؤكداً أنها ستتحقق عبر الاحتكام إلى الشعب ليقول كلمته، كما قالها في الأعوام 1995 و2005 و2006.

وأكد عباس على مكانة القدس المركزية لدى كل العرب والمسلمين والمسيحيين بقوله: "للقدس نكهة خاصة وطعم خاص، ليس في قلوبنا فحسب بل في قلوب كل العرب والمسلمين والمسيحيين، والقدس هي درة التاج، وهي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين وبدونها لن تكون هناك دولة".

وشدد عباس على ضرورة أن نكون يداً واحدة من أجل أن نحمي القدس، مؤكداً أن الوضع الآن لا يحتمل أي كلام ولا مطلب سواء كان مطلباً خاصاً أم عاماً، مطالباً بالاصطفاف وراء مطلب واحد فقط يتمثل في حماية القدس.

وأعاد عباس التأكيد على تمسكه بالذهاب إلى مجلس الأمن، مضيفاً: "الذهاب إلى مجلس الأمن هو من أجل تثبيت القرار الذي حصلنا عليه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أي يصدر قرار عن مجلس الأمن بأن الأراضي التي احتلت عام 1969 هي أراضي الدولة الفلسطينية، وهي أراضٍ تحت الاحتلال وليست كما ترى إسرائيل أنها أراض متنازع عليها".

مكة المكرمة