عبر صحيفة إماراتية.. وزير إسرائيلي يصف بن زايد بـ"القائد الفذ"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NxVz5j

وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 15-09-2020 الساعة 14:30
- بم وصف وزير خارجية "إسرائيل" ما يقوم به محمد بن زايد بعد التطبيع؟

بـ"القائد الفذ الذي يقود شعبه إلى الازدهار والنجاح".

- ما الاتهامات الموجهة للوزير أشكنازي؟

بارتكاب جرائم حرب في غزة.

وصف وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، اليوم الثلاثاء، ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان بأنه "قائد فذ يقود شعبه إلى الازدهار والنجاح".

وأعرب أشكنازي في مقابلة مع صحيفة "الاتحاد" الإماراتية عن تقديره البالغ لرؤية بن زايد ودوره الريادي، مشيراً إلى أنه "أثبت قيادة إقليمية ودولية من الدرجة الأولى مع إعلانه الشجاع عن توقيع "المعاهدة" مع إسرائيل"، وفق تعبيره.

ورأى الوزير الإسرائيلي المتهم بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة أن هذا الدور لولي عهد أبوظبي سيدخله "بلا شك في كتب التاريخ، أسوة بقادة العالم الذين حققوا السلام لشعوبهم"، وفق زعمه.

وعبر عن سروره بما رأى من ردود فعل إيجابية لمواطني دولة الإمارات على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية باللغة العربية، مشيراً إلى أن "الرسائل التي أتت إلينا من هناك ملأت قلوبنا دفئاً، وزرعت فينا الأمل بالسلام والصداقة بين الشعوب".

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي إنه يأمل رؤية رحلات جوية مباشرة قريباً بين "إسرائيل" والإمارات، ورأى أن ذلك سيسمح "للسائحين الإسرائيليين بزيارة الإمارات والسائحين من الإمارات بزيارة إسرائيل".

وأكد أن الخطوة التالية بعد توقيع معاهدة السلام ستتمثل "فتح سفارات، وأتمنى أن أرى قريباً سفارة لدولة الإمارات هنا في إسرائيل، وسفارة إسرائيلية في أبوظبي".

وذكر أن المعاهدة الثنائية ستسمح "بمعالجة التحديات المشتركة بشكل أفضل، سواء من حيث الأمن والاستقرار الإقليمي، أو التحديات العالمية مثل تغير المناخ والتصحر. وحيال كل هذه التحديات يمكننا بالطبع إضافة محاربة فيروس (كورونا المستجد)، الذي أصاب العالم كله في الأشهر الأخيرة، وسيظل عاملاً مهماً في حياتنا في المستقبل القريب. فوباء كورونا لا يعرف حدوداً، ولذلك فإن الحل يجب أن يكون عابراً للحدود".

ودشن وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، ونظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، منتصف أغسطس الماضي، خطوط التواصل بين البلدين، وذلك بعد إعلان اتفاق السلام بين الجانبين، الخميس.

وتوصلت الإمارات و"إسرائيل"، في 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وباتت الإمارات أول دولة خليجية تطبع العلاقات مع "إسرائيل" والدولة العربية الثالثة بعد الأردن ومصر، قبل أن تلحقها البحرين بعد 29 يوماً.

مكة المكرمة