عراقيون يستنكرون غياب علم بلادهم عن لقاء صالح والسيسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6bjE1A

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع نظيره العراقي برهم صالح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-02-2019 الساعة 22:45

أثار غياب العلم العراقي خلال لقاء الرئيس برهم صالح بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، في منتجع شرم الشيخ على هامش القمة العربية الأوروبية، انتقاداً واسعاً في الأوساط العراقية.

وأظهرت صور جمعت الرئيسين العراقي والمصري على هامش القمة العربية الأوروبية، العلم المصري في الخلف من دون العلم العراقي.

وعادة عند لقاء رؤساء الدول ينصَب علما الدولتين كنوع من البروتوكول الرسمي.

وانتقد مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي غياب العلم العراقي، مستنكرين تغاضي قادة بعض الدول عن اعتماد البروتوكولات الرسمية خلال لقائهم بالمسؤولين العراقيين.

وقال مناف الياسري، وهو مدون عراقي شهير على مواقع "فيسبوك": "لا يمكن السكوت على هذا الخطأ الفادح، هل هي مقصودة من رؤساء بعض الدول التقليل من شأن قادة العراق؟ وأين موقف الرئيس من هذا الحدث؟".

وعلق "كريم مطلب" على الحادثة بالقول: "ما حصل اليوم إهانة ليس لرئيس العراق بل للعراق ككل، كيف يغفل الرئيس العراقي عن رفع علم بلاده بلقاء رسمي؟ كفاكم تقليلاً بشأن العراق يا من تسمون أنفسكم مسؤولي العراق".

ولم تصدر الرئاسة العراقية أي موقف بشأن عدم رفع العلم العراقي خلال لقاء الرئيسين صالح والسيسي.

والشهر الماضي، اعتذرت إسبانيا عن خطأ دبلوماسي رافق بداية زيارة ملكها فيليب السادس لبغداد، وهي أول زيارة لملك إسباني منذ أربعة عقود، بعد رفع طائرته الخاصة بمطار بغداد الدولي العلم العراقي السابق الذي كان يعتمده نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قبل عام 2003، بدل العلم العراقي المعتمد حالياً.

وتعقد القمة العربية الأوروبية يومي الأحد والاثنين بشرم الشيخ وسط تشديدات أمنية مكثفة تشارك بها 24 دولة أوروبية و16 عربية، تناقش 5 ملفات، أبرزها الأمن والإرهاب والهجرة والقضايا الإقليمية.

وقد دعا معارضون مصريون إلى مقاطعتها عقب تنفيذ إعدامات بحق معارضين.

وقابل الأوروبيون تنفيذ إعدامات بمصر، ضد معارضين الشهر الجاري، بصمت رسمي تام، وتجاهلوا الدعوات الحقوقية لهم بعدم المشاركة في القمة، هو ما انتقدته تركيا يومي السبت والأحد.

مكة المكرمة