عشرات القتلى.. التحالف الدولي يرتكب مجزرة في دير الزور

عدد الضحايا مرشح للارتفاع

الغارة دمرت العديد من بيوت المدنيين (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 13-07-2018 الساعة 14:13

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن عدد قتلى ضربة جوية على شرقي سوريا، ليل الخميس، ارتفع إلى 54 شخصاً، معظمهم من المدنيين.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن الضربة الجوية استهدفت منطقة تبعد بضعة كيلومترات عن الحدود مع العراق، وإن معظم المدنيين عراقيون.

 

من جانبها قالت قوات التحالف الدولي إنها قد تكون وراء حصول المجزرة التي وقعت، ليل الخميس/الجمعة، شرقي سوريا.

وتعرّضت منطقة البوكمال بريف دير الزور لقصف جوي من جانب طائرات حربية استهدفت بلدتي الباغوز فوقاني والسوسة، على الضفة الشرقية لنهر الفرات بريف البوكمال بمحافظة دير الزور  السورية، وتسبّب بوقوع مجزرة قُتل وجُرح فيها العشرات، أغلبيّتهم من الأطفال والنساء، وتدمير العديد من البيوت.

وقالت مصادر محلية إن عدد القتلى مرشّح للزيادة؛ بسبب الحالات الحرجة لمعظم الجرحى ولصعوبة إخراجهم من تحت الأنقاض من جراء القصف المتواصل على البلدتين، بحسب "روسيا اليوم".

وبيّنت المصادر أن القصف الجوي ألحق دماراً كبيراً في البلدتين؛ حيث انهارت عشرات المنازل السكنية على رؤوس قاطنيها.

بدوره قال التحالف الدولي إن الغارة الجوية التي استهدفت دير الزور  قد تكون من تنفيذه أو من قوات حليفة.

مكة المكرمة