"عشرينية" بمنصب حساس في عائلة "جونغ أون" الكورية.. من هي؟

كيم يو جونغ

كيم يو جونغ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-10-2017 الساعة 17:28


أجرى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ–أون، تغييرات جديدة داخل "اللجنة المركزية الرفيعة" لحزب العمال الحاكم، وشملت هذه التغييرات تعيين شقيقته كيم يو جونغ (28 عاماً)، عضواً مناوباً بالمكتب السياسي للجنة، لتصبح بذلك الوحيدة من جيلها بين أعضائها، إلى جوار أخيها الزعيم.

وتشير الترقية إلى أن شقيقة الزعيم أصبحت بديلاً عن عمته (كيم كيونغ هي)، التي كانت صانع القرار الرئيس، عندما كان الزعيم السابق للبلاد كيم جونغ إل، حياً.

والمكتب السياسي للجنة هو الهيئة العليا لصنع القرار في البلاد، التي يرأسها كيم جونغ أون نفسه.

كيم 1

وفي يناير الماضي، وضعت وزارة الخزانة الأمريكية كيم يو جونغ (شقيقة الزعيم الكوري) على القائمة السوداء، مع مسؤولين كوريين شماليين آخرين؛ وذلك بسبب "الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان".

اقرأ أيضاً:

ترامب يهدد: أمر واحد فقط سينجح مع بيونغ يانغ

ووفقاً لموقع قناة "العربية"، الأحد، قال مايكل مادن، الخبير في كوريا الشمالية بموقع جامعة جونز هوبكنز المخصص للتحليلات حول كوريا الشمالية: "إن الترقية تدل على أن مكانة (كيم يو جونغ) والثقة الراسخة فيها أكثر بكثير مما كان يُعتقد سابقاً"، مضيفاً: "هذه الخطوة تؤكد أن شقيقة الزعيم تعزز قوة عائلة كيم".

كيم 4

كيم 2

وقد شملت الترقيات أيضاً كلاً من كيم جونغ سيك، وري بيونغ تشول، وهما اثنان من الرجال الثلاثة الذين يقفون وراء برنامج كيم الصاروخي المحظور.

وشملت أيضاً وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ، وهو الرجل الذي كان قد وصف دونالد ترمب بأنه "الرئيس الشرير" في خطابه "القنبلة" أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي.

وقد رقّي الوزير الكوري إلى عضو كامل يحمل حق التصويت في المكتب السياسي.

مكة المكرمة