عضو بالكونغرس الأمريكي يدعو البحرين للإفراج عن سجناء الرأي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vzj8XA

عضو الكونغرس الأمريكي جيمس ماكغفرن

Linkedin
whatsapp
السبت، 01-05-2021 الساعة 10:53

حول ماذا أجرت لجنة الكونغرس جلسة استماع؟

حقوق الإنسان في البحرين.

مَن أبرز من دعت البحرينَ إلى إخراجهم؟

قائد المعارضة السياسية حسن مشيمع.

دعا عضو الكونغرس الأمريكي جيمس ماكغفرن، السلطات البحرينية إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين وسجناء الرأي في المملكة فوراً ودون قيد أو شرط.

وقال ماكغفرن، الذي يرأس "لجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان" التابعة للكونغرس الأمريكي، مساء الجمعة: إن "اللجنة تلقت العديد من طلبات المساعدة في الآونة الأخيرة حول قضايا حقوق الإنسان في البحرين".

وتلا البرلماني الأمريكي خلال جلسة استماع افتراضية عقدتها اللجنة، أسماء بعض المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين مثل "عبد الهادي الخواجة والدكتور عبد الجليل السنكيس وناجي فتيل، والشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق التي تم حلها، والمصور الصحفي أحمد حميدان".

كما أكّد ضرورة إطلاق سراح قائد المعارضة السياسية حسن مشيمع (72 عاماً)، الذي يقضي حكماً بالسجن المؤبد وحالته الصحية متدهورة.

وكانت الجلسة قد تناولت حالة حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد عشر سنوات من الربيع العربي وآثارها على السياسة الخارجية للولايات المتحدة، حيث سلط المشاركون الضوء على حالة حقوق الإنسان في البحرين.

وشارك في جلسة الاستماع إلى جانب أعضاء اللجنة بالكونغرس عدد من المنظمات الحقوقية، منها هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية.

وتثير حالة المعتقلين بالسجون البحرينية مخاوف كبيرة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وأمراض أخرى، ووسط معلومات تتحدث عن انتهاكات يتعرضون لها، وسط نفي حكومي مستمر.

ومنذ سنوات تنادي منظمات حقوقية بوضع حدّ لقمع حقوق الإنسان في البحرين، ووقف مطاردة المعارضين السياسيين، وارتكاب الانتهاكات بحقهم، في وقتٍ تنفي فيه الحكومة البحرينية تلك الاتهامات، وتقول إنها تتخذ إجراءات رسمية بحق من يقومون بـ"أعمال إرهابية" وارتكاب أعمال تضر بأمنها القومي.

وعلى مدى الأسبوعين الماضيين، احتج عشرات من أقرباء السجناء يومياً في ضواحي العاصمة المنامة، وسط إجراءات أمنية مشددة؛ للمطالبة بالإفراج عن أفراد عائلاتهم.

مكة المكرمة