عقب بدء الهدنة.. مناوشات محدودة في الحديدة اليمنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GoMQVg

تم التوصل لاتفاق وقف النار في محادثات بالسويد بين الأطراف المتناحرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-12-2018 الساعة 09:04

اندلعت مناوشات محدودة بين طرفي القتال بمدينة الحديدة، غربي اليمن، في ظل هدوء حذر يسود المدينة، منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

وأفاد مصدر عسكري، مفضلاً عدم ذكر هويته، لوكالة "الأناضول"، بأن اشتباكات جرت بالحُديدة، واستمرت نحو 15 دقيقة بعد ساعتين من دخول الاتفاق حيز التنفيذ، ثم ما لبثت أن توقفت.

وأشار المصدر إلى أن هدوءاً حذراً يسود مواقع التماس بين الطرفين، وذكر أن "الطرفين التزما وقف إطلاق النار قبل حلول الموعد بأربع دقائق، ومن ثم عمَّ الهدوء قبل أن تندلع الاشتباكات 15 دقيقة، ثم هدأت مجدداً حتى اللحظة". 

وقبل سريان الاتفاق، اندلعت معارك عنيفة استمرت نحو ساعة بالحُديدة، تبادل الطرفان فيها القصف بالمدفعية الثقيلة، وصواريخ الكاتيوشا، ووفق سكان فإن انفجارات عنيفة دوّت من الأحياء الشرقية والجنوبية من المدينة.

وسبق أن أبدت الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثيين التزامهما تطبيق الاتفاق.

وقال وزير الخارجية اليمني في تغريدة له على موقع "تويتر": إنه "التزاماً باتفاق الحديدة في مشاورات السويد، سيتم إيقاف إطلاق النار في محافظة ومدينة الحُديدة وموانئها والصليف ورأس عيسى".

ومن جانبه، قال رئيس وفد الحوثيين في مشاورات السويد، محمد عبد السلام، في تغريدة أخرى: "نؤكد الالتزام بـ(اتفاق ستوكهولم)، كما نجدد الموقف بخصوص تحديد إعلان وقف العمليات العسكرية في محافظة الحديدة". 

واختُتمت الخميس الماضي، جولة مشاورات بين طرفي النزاع اليمني، اتفقا خلالها على ملفي الأسرى والحُديدة.

وتوصل الطرفان إلى تفاهمات حول ملف تعز، في حين أخفقا في التوصل إلى تفاهمات بملفات الاقتصاد والبنك المركزي ومطار صنعاء.

مكة المكرمة