عقد أمريكي بملياري دولار لتسليم 1050 صاروخاً للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Qnqz2m

صواريخ "سلام-إي آر"

Linkedin
whatsapp
الخميس، 14-05-2020 الساعة 12:52

- ما هي الصواريخ التي تضمنها العقدان؟

صواريخ كروز "سلام-إي آر" موجهة و"هاربون بلوك تو" المضاد للسفن.

- كم قدرت شركة "بوينغ" مجموع العقود؟

3.1 مليارات دولار، منها طلب سابق لأسلحة.

منحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) شركة "بوينغ" الأمريكية عقدين بقيمة تزيد على ملياري دولار لتوريد أكثر من ألف صاروخ "جو - أرض"، وصواريخ مضادة للسفن إلى السعودية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية "أ ف ب"، عن بيان للبنتاغون الأربعاء، أن العقد الأول بقيمة 1.97 مليار مخصص لتحديث وتطوير صاروخ كروز "سلام- إي آر"، إلى جانب تسليم 650 صاروخاً جديداً لدعم المملكة.

و"سلام-إي آر" هي صواريخ "جو - أرض" موجهة عبر نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي إس" ويصل مداها إلى نحو 290 كيلومتراً تقريباً. ومن المقرر إتمام ذلك العقد بحلول ديسمبر 2028.

كما أعلن البنتاغون عن عقد آخر بأكثر من 650 مليون دولار لتصدير 467 صاروخاً جديداً من طراز "هاربون بلوك تو" المضاد للسفن، بينها 400 للسعودية، فيما البقية لدول أخرى.

وفي بيان منفصل قالت "بوينغ" إن العقود الجديدة ستضمن استمرار برنامج "هاربون" حتى عام 2026، وإعادة إطلاق خط إنتاج "سلام-إي آر".

وتضع بوينغ مجموع العقود التي وقعتها عند 3.1 مليارات دولار، وأشارت إلى أن المرة الأخيرة التي سلمت فيها نظام أسلحة "سلام-إي  آر" كانت عام 2008.

وقال متحدث باسم الشركة إن هذا يتضمن طلباً سابقاً لأسلحة.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أكدت صحة تقارير صحفية أفادت بأن واشنطن بصدد سحب بطاريتي صواريخ باتريوت من السعودية كانت قد أرسلتهما في أعقاب الهجوم على منشآت "أرامكو" النفطية السعودية العام الماضي، بالإضافة إلى طائرات مقاتلة وعسكريين أمريكيين.

لكن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بوميو، قال إن ذلك "لا يشير إلى تراجع الدعم الأمريكي للسعودية، كما أنه ليس محاولة للضغط على الرياض بشأن القضايا النفطية".

وتأثرت العلاقات السعودية الأمريكية في الفترة الأخيرة، على خلفية الحرب النفطية بين الرياض وموسكو، والتي أدت إلى انهيار أسعار النفط، وألحقت ضرراً شديداً بشركات النفط الأمريكية.

مكة المكرمة